كل الأخبار

Zendaya وجه دار Valentino الجديد

اختارت دار Velentino النجمة الأميركية Zendaya  وجهاً إعلانياً للدار، وبهذا تدخل زيندايا عالم قيَم بيرباولو بيتشولي الذي يرسخ رموز العلامة التجارية، وينشئ روابط جديدة بين الماضي والحاضر والمستقبل الخيالي. وتعتبر الممثلة بالنسبة إلى المدير الفني لدى ڤالنتينو Valentino التجسيد الطبيعي لمفهومه المعاصر عن الرومانسية.

إن إدراك الهوية داخل المجتمع المعاصر هو العنصر الأساسي في عملية بيتشولي الإبداعية، والتي تفتح المجال أمام رؤية الفرد لشِعر ينتمي إلى الواقع، ويهدف إلى إنشاء خيال شخصي مكوّن من التعبير عن الذات وليس التطلعات. عالم خيالي حيث من الممكن أن تشعر بالتعاطف. الوعي والشمول والتعاطف والرومانسية المعاصرة هي القيَم التي ينقلها المدير الفني لمجتمع Valentino.

تتشارك زيندايا وبيرباولو في قيَم الهوية للجيل الذي تمثّله، بأسلوبها الأكثر عفوية وشخصية وتقدمية. ويقول بيرباولو بيتشولي في هذا السياق: “السبب في اختيارنا زيندايا كوجه جديد لـدار Valentino هو أنها تجسّد وتمثّل بشكل مثالي ما تمثله Valentino وما ترمز إليه في يومنا هذا. إنها شابة قوية وجريئة تستخدم موهبتها وعملها للتعبير عن نفسها وقيَمها وجيلها أيضاً”.

وبدورها تعلّق زيندايا: “يشرفني أن يتم اختياري وجهاً لدار Valentino، أنا متحمسة جداً لبدء هذا التعاون الرائع مع بيرباولو وعائلة Valentino بأكملها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى