كل الأخبار

The Crown يغوص في تفاصيل علاقة الأمير تشارلز بديانا

#ملوك وأمراء

يشهد الموسم الرابع المرتقب من مسلسل The Crown “ذي كراون” الذي يبدأ عرضه اليوم الأحد على “نتفليكس”، انضمام الأميرة ديانا إلى العائلة الملكية البريطانية، وهي شخصية لم تخسر شيئاً من سحرها بعد أكثر من عقدين على وفاتها المأسوية.

وتجسد إيما كورين، دور ديانا في صباها محاكية صوتها الناعم ونظرتها الخجولة، وأقرت الممثلة في تصريحات لـ “صنداي تايمز” بأن تأدية دور شخصية “أميرة القلوب” تفرض ضغوطاً كبيرة.

وتؤدي كورين دور شابة ساذجة وخطيبة مهملة تحاول التغلّب على الضجر من خلال التزحلق بمزلاجين في أروقة قصر باكينغهام. وهي كانت تصاب بأزمات شره مرضي من شدة توترها بعد زواجها.

وكانت ديانا سبنسر قد بلغت العشرين من العمر عندما تزوّجت الأمير تشارلز عام 1981. وقد طُلب من الابن البكر للملكة إليزابيث الذي كان لا يزال عازباً بعد تخطيه الثلاثين أن يجد لنفسه عروساً لضمان خلافة العرش.
وقبل تشارلز رغم بعض التردد، الزواج بديانا، لكنه كان غارقاً في غرام كاميلا، حبه الأول.
وتحول الشاب الحساس الذي لم يلقَ آذاناً مصغية تتفهم حاجاته، كما يظهر في المواسم السابقة، إلى زوج بارد وخائن يلوم زوجته الشابة على هشاشتها.
وقالت بيني جونور كاتبة سيرة “تشارلز فيكيتم أور فيلن” في تصريحات صحافية: “لا شك في أن تشارلز كان أحياناً قاسي القلب بعض الشيء، لكني لا أظن أنه كان يوماً متعجرفاً أو غير مبالٍ بالآخر، وأظن أنه حاول فعلاً أن ينقذ زواجه”.

وأعلن مدير “بي بي سي” منذ فترة وجيزة عن تحقيق مستقلّ في ممارسات الصحافي مارتن بشير المتعاون سابقاً مع الهيئة الإذاعية الذي أجرى مقابلة مدوية مع ديانا سنة 1995.
وبحسب شقيق ليدي دي، أعد بشير مستندات مزيّفة لإقناع ديانا بالمشاركة في هذه المقابلة التي صرحت خلالها: “كنّا ثلاثة في هذا الزواج، وهو عدد كبير من الأشخاص بعض الشيء في علاقة يفترض أن تكون ثنائية”.
وهذه العلاقة الثلاثية هي أحد محاور الموسم الرابع من المسلسل الذي يغوص في فترة أواخر السبعينات والثمانينات في بريطانيا، وخُصصت حلقة أيضاً إلى عملية اقتحام قصر باكينغهام اللافتة التي نفذها رجل في الثالثة والثلاثين من العمر مستاء من انفصاله عن زوجته وتوقفه عن العمل.
وتؤدّي أوليفيا كولمان الحائزة جائزة أوسكار أفضل ممثلة عام 2019 دور الملكة إليزابيث الثانية، في حين تلعب الأميركية جيليين أندرسن دور مارغريت ثاتشر، أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في بريطانيا، في الموسم الرابع من المسلسل المتمحور على النساء.
لقي “ذي كراون” الذي بثّ الجزء الأول منه سنة 2016 نجاحاً باهراً، حاصداً عدداً كبيراً من الجوائز، من بينها ثلاث “غولدن غلوب” و10 جوائز “إيمي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى