كل الأخبار

ورود أسماء مسؤولين عراقيين بارزين في ملفات فساد دولية

بين عامي ٢٠١٠ و٢٠١١

أعلنت الشرطة الاسترالية القبض على رجل من مدينة بريستون ورجلين آخرين مطلوبان في قضية فساد دولية بقيمة مليار دولار تشمل مسؤولين عراقيين بين عامي ٢٠١٠ و٢٠١١ حينما كان عبد الكريم لعيبي وزيرا للنفط.

وقالت الشرطة الفيدرالية الأسترالية ( في تصريحات صحفية ) إن ” الاعتقال جاء نتيجة تحقيق دولي استمر تسع سنوات مع سلطات بريطانية وأمريكية تبحث في رشاوى يُزعم أنها استهدفت مسؤولين من وزارة النفط العراقية وشركة عراقية.

في الأثناء  قالت ( وكالة فرانس برس )،” إن الشركة الأسترالية لايتون هولدنجز تلقت بلاغًا في عام 2011 بشأن مدفوعات غير منتظمة قامت بها شركة مقرها سنغافورة ، وهي لايتون أوفشور بي تي واي ليمتد، فيما دفع هذا التلميح الشرطة إلى إنشاء تحقيق مخصص باسم عملية Trig.

واعتقل راسل وو ، 54 عامًا ، المدير الإداري السابق لشركة لايتون أوفشور ، في منزله في أنيرلي صباح {أمس} الأربعاء ووجهت إليه تهمتي رشوة أجنبية.في حين أصدرت الشرطة مذكرات توقيف بحق رجلين آخرين يعيشان في الخارج. كما اتهم وو بموجب قانون الشركات بتزوير كتب وتقديم معلومات مضللة عن عمد. وأثناء مثوله أمام محكمة الصلح في بريسبان ، تم الإفراج بكفالة عن المسؤول التنفيذي الأول للإنشاءات في كوينزلاند ، وسيتم تسليمه إلى نيو ساوث ويلز.

وحصل المدعون العامون في الكومنولث على أمر تسليم لوو لنقل التهم إلى محكمة سيدني. ووافق وو ، الذي ظهر عبر رابط فيديو ولم يمثله محام، على الأمر وكذلك تسعة شروط للكفالة.

وكان تحقيق أمريكي أجراه موقع “فيرفاكس ميديا” كشف في 2016 عن فضيحة تتعلق بضلوع مسؤولين عراقيين في أكبر قضايا الرشوة في العالم تحت غطاء عقود نفطية، من بينهم وزير التعليم الأسبق حسين الشهرستاني ووزير النفط الأسبق عبد الكريم لعيبي.

و يتضمن التقرير الكشف عن وثائق خطيرة وعدداً من الأسماء البارزة في العراق كان لها ضلوع بشكل مباشر في هذه الفضيحة وأبرز تلك الأسماء التي وردت في التحقيق الصحفي هو الشهرستاني، الذي كان وزيراً للنفط في حكومة نوري المالكي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة في الدورة التي قبلها، فيما تضمن أيضاً  عبد الكريم لعيبي، وزير النفط العراقي في الحكومة السابقة، و ضياء جعفر الموسوي، مدير شركة نفط الجنوب، وكفاح نعمان الذي تولى منصب مدير نفط الجنوب إبان حقبة وزير النفط الأسبق ثامر الغضبان، وعدي القرشي أحد المسؤولين الكبار في شركة نفط الجنوب،  بالإضافة إلى باسل الجراح الذي يعتبر حلقة الوصل بين المسؤولين العراقيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى