كل الأخبار

وزير داخلية أسبق يكشف ..داعش يتمدد بين هيت ووادي المرج الحدودي

أكد وزير الداخلية الأسبق زعيم حركة إنجاز الحالي باقر الزبيدي ، ( اليوم 14 كانون الأول 2020 )،أن نجاحات باهرة حققتها القوات الأمنية في عملية (السيل الجارف) جنوبي مدينة الموصل، والتي يجب ان تتعزز بعمليات مسك الأرض وتكثيف الجهد الإستخباري.
ولفت الزبيدي في “تدوينة ” له على صفحته في الفيسبوك الى ان ” وثيقة “د ا ع ش” التي أظهرت تكليف (4) عناصر من التنظيم بمناصب عسكرية وإدارية، تؤكد أن التنظيم أعاد تشكيل خلاياه، بصدد القيام بعمليات جديدة والتي ستكون على الأغلب بأسلوب (الكر،الفر،القنص والقصف بالهاونات).
وبين ان صحراء هيت الشاسعة التي تمتد إلى حدود سوريا والسعودية، تشهد حراكا مستمرا لمفارز التنظيم متحركة، تتألف من 5 إلى 6 عناصر خطيرة و متمرسة تشن هجمات مباغتة وهي المسؤولة والمخططة لجميع الحوادث الإرهابية الأخيرة، مردفا بالقول إن ” داعش يتبع أسلوب (المصائد) لضرب أهدافه في المناطق الممتدة من هيت إلى وادي المرج الحدودي مع دول أخرى.
وزاد ” أن محاولة التنظيم إستثمار النزاعات القبلية في بعض المناطق خصوصاً في (ديالى والأنبار) يجب ان تُعالج بعقد (صلح مجتمعي) بين الأطراف المتنازعة من أجل عدم توفير أرضية لعودة التنظيم وتمكينه من مسك الأرض.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى