كل الأخبار

هند صبري تترأس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة في «البحر الأحمر السينمائي»

#سينما ومسلسلات

أطلق مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي مسابقة جديدة لصناعة الأفلام القصيرة، تم تصميمها خصيصاً لدعم المواهب الشابة الراغبة في دخول عالم الإخراج، من أبناء المملكة العربية السعودية والمقيمين فيها.

ومن المقرر أن تنطلق المسابقة، عبر ورش عمل ودورات مكثّفة على مدى ثلاثة أيام، يشارك فيها جميع الفرق التي وقع عليها الاختيار، يليها انطلاق تحدي صناعة فيلم في 48 ساعة، حيث يقوم المشاركون بكتابة وتصوير ومنتجة فيلم قصير، مع الانتباه لشروط التحدي وتضمين عنصر المفاجأة الذي سيتم الإعلان عنه لاحقاً. وتأتي هذه المسابقة بالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي في السعودية، والقنصلية الفرنسية في جدة، والسفارة الفرنسية في الرياض، ومهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، والمدرسة الوطنية العليا لمهن الصورة والصوت (لا فيميس) في فرنسا.

الفرق المشاركة

باب المشاركة مفتوح للفرق من المواهب الشابة من 18 إلى 25 عاماً، من اثنين إلى خمسة أعضاء كحد أقصى في كل فريق، على أن يقود الفريق مخرج أو مخرجة أو كاتب أو كاتبة من حاملي الجنسية السعودية. سيتم اختيار 15 فريقاً للمشاركة في التحدي، تتم دعوتهم لحضور سلسلة من ورش العمل المكثّفة لتزويدهم بالمهارات المعرفية والتقنية لصناعة وتطوير الفيلم، بداية من الفكرة وحتى السيناريو، وانتهاءً بالنسخة النهائية من الفيلم.

لجنة تحكيم

وأعلن المهرجان عن لجنة تحكيم الأعمال المشاركة، برئاسة الممثلة التونسية هند صبري، يشاركها في عضوية اللجنة كل من: المخرجة ليزا سالوستيو، المخرج والكاتب والمحاضر السينمائي برايس كوفين، المخرجة والكاتبة فايزة صالح أمبه، والمخرج والمنتج محمد الحمود.

إعلان الفائزين

تُختتم فعاليات التحدي في نوفمبر المقبل، بعرض الأعمال التي تم إنتاجها خلال المسابقة، حيث ستقوم لجنة التحكيم بمنح أعضاء الفريقين الفائزين جوائز المسابقة التي قام بتصميمها الفنان ربيع الأخرس. كما يحصل قائد أو قائدة الفريق الفائز على فرصة، انتداب لتعلم الإخراج مع إحدى الشركات السينمائية العريقة في فرنسا في 2021.

وأكّدت رئيسة لجنة التحكيم النجمة هند صبري أن «هذا التحدي هو لإنجاز وصناعة فيلم جديد ومبتكر بالكامل وذلك لإثارة حس الإبداع لدى المواهب السعودية الشابة، ومنح الجيل الجديد المهارات التي يحتاجونها لإنتاج المزيد من الأعمال والإبداعات. وعلى الرغم من أن المسابقة تأتي في هذا العام المليء بالتحديات، إلا أنه علينا أن نواصل إلهام وتغذية خيال الجيل الجديد ومنحهم الفرصة لصقل مواهبهم والتعبير عن إبداعاتهم».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى