كل الأخبار

“هدية وتكريم”.. فيروز تتصدر غوغل

#مشاهيرالعرب

تصدر اسم فيروز محرك البحث “غوغل” خلال الساعات الماضية وذلك بعد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمنزل المطربة الكبيرة، التي تعد كنزاً وطنياً ورمزاً للسلام، حيث منحها وسام “جوقة الشرف”، وهو أرفع وسام في فرنسا.

زيارة ماكرون لأيقونة الغناء اللبناني كانت بعيداً عن الإعلام نزولاً عند رغبة عائلة فيروز التي نادراً ما تحدثت لوسائل الإعلام خلال مسيرتها الفنية.

وتوجهت الأنظار مساء أمس الإثنين إلى هذا اللقاء الاستثنائي الذي استغرق قرابة الساعة والربع، وكانت المخرجة ريما الرحباني، ابنة فيروز، في استقبال ماكرون أمام المنزل الذي يقع في منطقة الرابية.

ووصف ماكرون زيارته لفيروز بأنها جميلة وقوية وقال: “لقد تحدثت معها عن كل ما تمثله بالنسبة لي، وعن لبنان الذي نحبه وينتظره الكثير منا، وعن الحنين الذي ينتابنا”.
وأكد ماكرون أن أغنيته المفضلة لفيروز هي “لبيروت” التي كانت تذيعها القنوات المحلية اللبنانية بينما كانت تعرض صوراً لما حدث في مرفأ بيروت مؤخراً.

وذكرت تقارير أن ماكرون قال للجماهير المحتشدة خارج منزل “جارة القمر”: “قطعت التزاماً لفيروز مثلما أقطع التزاماً لكم هنا الليلة بأن أبذل كل شيء حتى تطبق إصلاحات ويحصل لبنان على ما هو أفضل، أعدكم بأنني لن أترككم”.

ونشرت فيروز عبر حسابها في تويتر مجموعة صور من زيارة الرئيس الفرنسي لمنزلها والتي قلدها فيها أعلى وسام فرنسي.

ونالت فيروز إعجاب رؤساء فرنسيين آخرين، فقد منحها الرئيس فرنسوا ميتران وسام قائد الفنون والآداب عام 1988 ومنحها الرئيس جاك شيراك وسام “جوقة الشرف” عام 1998، وحصلت على أوسمة من وطنها لبنان، ومن دمشق وعمان وتونس، كما حصلت على الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأميركية في بيروت، لتصبح أول مطربة تحصل على هذا اللقب.
وأول ظهور لفيروز، كان على تلفزيون أوروبي عام 1975 في برنامج فرنسي. وفي عام 1979، تضمنت أغنيتها “إلى باريس” كلمات تقول فيها: “يا فرنسا شو بقلن لأهلك عن وطني الجريح؟”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى