كل الأخبار

هاري وميغان يخالفان الأعراف ويقتحمان مجالاً سياسياً

#ملوك وأمراء

اقتحم الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل مجالاً سياسياً لا يخوضه أفراد العائلة المالكة البريطانية عادة، على مبدأ “خالف تعرف”.

ودعا دوقا ساسكس الشعب الأميركي إلى التسجيل للتصويت في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة.

ووفقاً لدستور بريطانيا غير المكتوب، يُتوقع من أفراد العائلة المالكة التزام الحياد السياسي وألا يصوت أفرادها في الانتخابات، ونادراً ما حادت الملكة إليزابيث (94 عاماً) عن هذا العرف طيلة 68 عاماً قضتها على العرش.

وقال الزوجان في مقطع فيديو بمناسبة الكشف عن قائمة مجلة “تايم” الأميركية لأكثر 100 شخصية تأثيراً في العالم لعام 2020 إنه ينبغي على كل من يمكنه الإدلاء بصوته في الاقتراع أن يفعل ذلك.

وقال الأمير هاري في الفيديو: “في هذه الانتخابات لن أتمكن من التصويت، لكن كثيرين منكم ربما لا يعلمون أنه لم يكن بمقدوري التصويت في المملكة المتحدة طيلة حياتي”.

وأضاف: “مع اقترابنا من شهر نوفمبر، من الضروري أن نرفض خطاب الكراهية والتضليل والسلبية على الإنترنت”.

أما ميغان فقد حثت الأميركيين على التصويت قائلة: “هذه الانتخابات هي الأهم بالفعل، فعندما نشارك توضع قيمنا موضع التنفيذ وتصبح أصواتنا مسموعة، صوتكم تذكير بأهميتكم لأنكم مهمون فعلاً وتستحقون الاستماع لكم”.
ويقيم هاري وميغان حالياً في ولاية كاليفورنيا بعد تخليهما عن مهامهما الملكية الرئيسية في مارس الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى