كل الأخبار

مهاجمة أبراج لنقل الطاقة الكهربائية في قضاء القائم

هاجم تنظيم داعش، الاحد، أربعة أبراج لنقل الطاقة الكهربائية في قضاء القائم أقصى غرب محافظة الأنبار.

وقال قائممقام قضاء القائم احمد جديان في بيان مقتضب  إن “تنظيم داعش دمر 4 آبراج لنقل الطاقة الكهربائية بين مدينة رواه والقائم، 360 كم غربي الرمادي”.  و الهجوم يأتي ضمن سلسلة عمليات نفذها التنظيم استهدفت حتى الآن 12 برجاً.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة الأنبار، في وقت سابق، أن تنظيم داعش شن هجوماً على منطقة الكسرة التابعة لناحية النخيب، 400 كم جنوب غربي الأنبار.

وذكر المصدر،  أن “الهجوم أدى إلى مقتل شرطي واحد فيما تم اختطاف مختار حي سكني في منطقة الكسرة”.

يذكر أن المناطق الغربية من محافظة الأنبار تعاني أوضاعاً أمنية غير مستقرة، مع تصاعد ملحوظ لنشاط داعش.

وتعرض احد خطوط النقل للطاقة الكهربائية في نينوى، في وقت سابق، الى تخريب ما تسبب بسقوط ابراج الطاقة لخط (الكيارة – سد الموصل).

وذكرت مديرية كهرباء المحافظة في بيان  أنه “عاد التخريب وإستهداف الخطوط الناقلة للطاقة الكهربائية بغية تعطيل الحياة وحرمان المواطنين من الكهرباء، اذ بتاريخ ٢٠ تشرين الثاني ٢٠٢٠ مساءاً حدث إنفصال لخط سد الموصل – قيارة الغازية جهد ٤٠٠ ك.ف نتيجة تعرضه الى عمل تخريبي جبان من خلال تفجير قوائم البرج المرقم (٣٧٦) مما ادى الى سقوطه وتضرر البرج المرقم (٣٧٧)  بالقرب من سيطرة العقرب وتحديداً في قرية المزملات”.

واضاف البيان، “ادى إنفصال الخط المذكور الى تحديد احمال المنظومة الكهربائية في عموم محافظة نينوى ومناطق القاطع الشمالي من محافظة صلاح الدين”.

واشار الى انه “وعلى الفور وبمتابعة مباشرة من مدير عام الشركة العامة لنقل الطاقة الشمالية، شرعت ملاكات الوزارة من فرق صيانة الخطوط في شبكة نقل كهرباء نينوى وبالتعاون مع شرطة الكهرباء والجهد الهندسي الى مكان الحادث، وباشرت العمل على اعادة تشييد البرج الساقط وتصليح الاضرار وتسليك الخط لأعادته للخدمة بأسرع وقت”.

واكدت الكهرباء، “ضرورة تعضيد جهودها من قبل المؤسسات العسكرية والامنية والاستخبارية فضلاً عن المواطنين الكرام للحد من العابثين بأمن بلدنا وبناه التحتية والخدمية”.

 

لا يتوفر وصف.

لا يتوفر وصف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى