كل الأخبار

مخازن الشالجيَّة تفتقر إلى أيسر شروط السلامة والصّحَّة والنظافة

لا تصلح لخزن الموادِّ الغذائيَّة والصّحيَّة

 أفصحت دائرة الوقاية في هيئة النزاهة الاتحاديَّة عن تقريرها بخصوص المعلومات الواردة من رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعيَّة والهجرة والمُهجَّرين في مجلس النُّوَّاب حول مخازن الشالچيَّة التي يتمُّ خزن المُساعدات الإنسانيَّة المُخصَّصة لشريحة النازحين فيها.

واوضحت الدائرة في بيان ” ان فريقها زار وزارة الهجرة والمُهجَّرين وعددا من الدوائر العائدة لها، فضلاً عن زيارة المخازن ، وأكَّدت أهميَّة المُتابعة المُشتركة مع الوزارة؛ للوقوف على النتائج المُترتِّبة على أعمال اللجنة المُؤلَّفة في الوزارة؛ لإيجاد مخازن  نظاميَّةٍ بديلةٍ، كون وزارة الهجرة والمُهجَّرين لا تمتلك مخازن خاصَّة بها لخزن تلك المُساعدات.

واشار التقرير، المُرسلة نسخةٌ منه إلى مجلس النُّوَّاب – رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعيَّة والهجرة والمُهجَّرين، ومكتب وزير الهجرة والمُهجَّرين إلى أنَّ مخازن الشالچيَّة تفتقر إلى أيسر شروط السلامة والصّحَّة والنظافة ولا تصلح لخزن الموادِّ الغذائيَّة والصّحيَّة؛ لاحتوائها على الحشرات والقوارض وتهالك مُسقَّفاتها، فضلاً عن قلة الملاكات المسؤولة عن إدارتها، وهو ما ذهبت إليه أيضاً وزارة الصّحَّة والبيئة ومدير مخازن الشالچيَّة، مُضيفاً أن وزارة الهجرة والمُهجَّرين أبرمت عقود إيجارٍ مع وزارة النقل – الشركة العامَّة لسكك حديد العراق لتأجير مخازن للموادّ الغذائيَّة والصحيَّة لا تتوافر فيها شروط الصّحَّة والنظافة.

وأضاف إن قسم الصيانة في مخازن الشالچية أبدى ممانعته من تغليف المخازن بالموادّ العازلة للحرارة والرطوبة لتكلفتها العالية، واقترح تأليف لجنةٍ؛ لغرض إيجاد مخازن بديلةٍ من خلال مخاطبة وزارات (التجارة، والصناعة والمعادن، والزراعة) للتعاقد معها على مخازن مُبرَّدةٍ وصالحةٍ لخزن المواد الغذائيَّـة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى