كل الأخبار

محمود عثمان :” نتائج زيارة الكاظمي الى واشنطن مبهمة وفيها الكثير من الغموض”.

هناك خفايا وقضايا غير معلنة وسرية تم الاتفاق عليها بين الولايات المتحدة والوفد العراقي

رأى السياسي الكردي المستقل محمود عثمان :” ان نتائج زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى واشنطن مبهمة وفيها الكثير من الغموض”.

وقال عثمان في تصريح صحفي :” في المؤتمرين الصحفيين لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي مع ترامب ، ووزير الخارجية فؤاد حسين مع نظيره الامريكي بومبيو، لم يتطرق رئيس الوزراء او وزير الخارجية الى الواقع السياسي في العراق واسباب الزيارة وطرح القضية العراقية امام الرأي العام العالمي ، بل كل الحديث كان لترامب وبومبيو ، واقتصر حديث الكاظمي وحسين على شكر الولايات المتحدة في المساعدة بهزيمة داعش فقط ، وهذا الامر مستغرب “.

واضاف انه : ” توجد خفايا وقضايا غير معلنة وسرية تم الاتفاق عليها بين الولايات المتحدة والوفد العراقي برئاسة ترامب ، غير النتائج المعلنة التي طرحت في الاعلام ، لافتا الى انه :”من غير المعلوم ما اتفق الجانبان عليه من الناحيتين السياسية والامنية ، ولابد من توضيح هذا الامر من قبل الحكومة لاحقا “، متسائلا : هل من المعقول ان يذهب هذا الوفد الكبير من اجل الكهرباء فقط ، ام توجد خفايا اخرى غير معلنة”.

ولفت السياسي الكردي الى :” ان الفترة المقبلة ستشهد تصعيدا على الجانبين السياسي والامني في البلد ، بسبب كلام رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الذي شكر الولايات المتحدة على المساعدة في هزيمة داعش “، موضحا :” ان الولايات المتحدة هي سبب خراب العراق طيلة 17 سنة الماضية ،وبالتالي الناس لديهم الحق في انتقاد الكاظمي لتقديمه الشكر لها “.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى