كل الأخبار

محمود عثمان :” المجتمع الدولي لا يهتم باجراء انتخابات حرة ونزيهة في العراق”

الانتخابات المبكرة يمكن ان تكون حرة ونزيهة في حال توفر عدد من الشروط

قال القيادي الكردي محمود عثمان ان المجتمع الدولي لا يهتم باجراء انتخابات حرة ونزيهة في العراق ، وانما يرغب فقط اجراء الانتخابات “.

واوضح عثمان  ان المجتمع الدولي وخاصة الولايات المتحدة ترغب باجراء الانتخابات في العراق ، بغض النظر على انها ستكون حرة ونزيهة ، لكي تقول الادارة الامريكية للشعب الامريكي ان الانتخابات في العراق اجريت في موعدها ، مع عدم الاهتمام بنتائجها وهذا حدث في السابق وسيحدث مستقبلا ، وايضا ان الشعب الامريكي لا يهتم بتفاصيل انتخابات بلد صغير مثل العراق ، على اعتبار وجود ما هو اهم منه كجائحة كورونا والازمة الاقتصادية “.

واضاف ” ان الانتخابات المبكرة يمكن ان تكون حرة ونزيهة في حال توفر عدد من الشروط ، ومنها اجراء الاحصاء السكاني ، والمساواة بين الاحزاب الكبيرة والصغيرة ، ووضع حل للسلاح المنفلت ، ومحاربة الفساد ، والا لن تتوفر الارضية لانتخابات حرة ونزيهة “.

وتساءل هل الانتخابات المبكرة ستمثل راي الشعب العراقي ، في حال اجرائها في موعدها المحدد ، لافتا الى ان امام رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عقبات كبيرة يجب ازالتها من اجل احراء انتخابات حرة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى