كل الأخبار

لماذا تطلب المرأة الطلاق أكثر من الرجل؟

بالرغم من كون قرار الطلاق في يد الرجل فقط، فإن دراسة أمريكية حديثة أكدت أن المرأة أكثر طلباً وسعياً وراءه والأقل تراجعاً عنه بنسبة تصل إلى 70% مقارنة بالرجال، إلا أن الذكور الأكثر تأثيراً بقرار الانفصال عن شركاء الحياة؛ وأشارات الدراسة إلى وجود عدة أسباب كامنة وراء مطالبة المرأة بالطلاق أكثر من الرجال وجاءت كالتالي:

-اهتمام المرأة المتزايد بالأطفال وتخصيص وقت أكبر لهم على حساب الزوج ليحدث فجوة بين شريكي الحياة عقب ظهور العديد من الاتهامات المتبادلة بالإهمال والتجاهل.

-استسهال فكرة الانفصال وعدم قدرة الجيل الحالي من النساء على تحمل المشاكل والسعي وراء إصلاح العلاقة بينها وبين شريك حياتها.

-النساء أسرع في استشارة المحامي مقارنة بالرجال مما يمنحها القوة في طلب الطلاق بعد معرفتها لحقوقها التي يضمن لها القانون.

-خروج النساء لسوق العمل وقدرتها على كسب نفقتها الخاصة مما انعكس سلباً على اهتمامها بالمنزل والحياة الزوجية ويدفعها بين الحين والآخر لطلب الطلاق.

-حصول المرأة على مزيد من الحقوق في السنوات الأخيرة الأمر الذي منحها قوة لطلب الطلاق.

-المرأة لم تعد تحلم برضا الزوج كما كان الأمر في السابق، حيث بدأت المفاهيم في الاختلاف منذ الحرب العالمية الثانية وأصبحت النساء أقل رضا عن القالب النمطي الممل للزواج.

-بحث المرأة الدائم عن المساواة بين الرجل والمرأة فيما يتعلق بحقوق العمل وتحمل مسؤولية المنزل ووصولها لطموحها وأهدافها الشخصية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى