كل الأخبار

كيف أثرت الملكة إليزابيث في خيارات أزياء كيت ميدلتون؟

كلنا نعرف دوقة كامبريدج كيت ميدلتون زوجة الأمير وليام، والتي كانت ذات يوم مجرد طالبة عادية تدرس تاريخ الفن في جامعة سانت أندروز.

وعلى مر السنين، شهد أسلوب الدوقة في اختيار أزيائها تطوراً ملحوظاً لتصبح اليوم شخصية رائدة في مجال الموضة وخاصة في المملكة المتحدة، ولكن ما قد لا يلاحظه البعض هو مدى تشابه خزانة ملابس دوقة كامبريدج مع خزانة الملكة إليزابيث الثانية.

وتقول إليزابيث هولمز، مؤلفة كتاب HRH: So Many Thoughts on Royal Style إنها تعتقد أن كيت ميدلتون قد سارت على خطى الملكة، بينما كانت ميغان ماركل تتطلع كثيراً إلى الأميرة الراحلة ديانا كملهمة لها في الموضة.

وقالت في تصريحات لموقع Insider: “أعتقد أن كيت والملكة تدركان قوة الملابس، والدور الذي تلعبه في واجباتهما العامة، يبدو الأمر كما لو أن كيت درست خزانة ملابس الملكة وما تفعله بهذه المعاطف والقبعات ذات الألوان الزاهية. أعتقد أن كيت تستحوذ على الاهتمام حول أزيائها”.

وأضافت هولمز أن مظهر الملكة وإطلالاتها ذات الألوان الزاهية ستكون دائماً جزءاً من إرثها، في حين تعتبر ميدلتون أكثر جرأة في اختياراتها للأزياء كطريقة لتكريم الملكة وإعداد نفسها لليوم الذي تصبح فيه زوجة الملك”.

فيمايلي سنلقي نظرة على مجموعة صور تظهر تأثر كيت ميدلتون بأزياء الملكة إليزابيث…

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى