كل الأخبار

كيفية إعداد الميزانية

#أنت و العمل

ربما تحتاج إلى طريقة ما لتحديد أين تذهب أموالك كل شهر. يمكن أن يساعدك إنشاء ميزانية على الشعور بمزيد من التحكم في أموالك، ويتيح لك توفير المال؛ لتحقيق أهدافك، إذ تكمن الحيلة في معرفة طريقة لتتبع أموالك التي تنفقها. «سيدتي» تقدم الخطوات التالية في إنشاء ميزانية بحسب موقع Better Money Habits.

خطوات إنشاء ميزانية

خطوات إنشاء ميزانية
خطوات إنشاء ميزانية

الخطوة 1: لاحظ صافي دخلك

تتمثل الخطوة الأولى في إنشاء الميزانية في تحديد مبلغ المال الذي ستدفعه. ضع في اعتبارك أنه من السهل المبالغة في تقدير ما يمكنك تحمله إذا كنت تعتقد أن راتبك الإجمالي هو المبلغ الذي يتعين عليك إنفاقه. تذكر أن تطرح خصوماتك، مثل الضمان الاجتماعي والضرائب والفواتير، عند إنشاء ورقة عمل الميزانية. يُطلق على راتبك النهائي الذي تحصل عليه إلى المنزل صافي الدخل، وهذا هو الرقم الذي يجب عليك استخدامه عند إنشاء الميزانية.
إذا كانت لديك هواية أو موهبة؛ فقد تتمكن من إيجاد طريقة لتكملة دخلك، إذ يمكنك من الحصول على مصدر دخل إضافي مفيداً أيضاً إذا فقدت وظيفتك.

الخطوة الثانية: تتبع إنفاقك

من المفيد تتبع إنفاقك وتصنيفه؛ حتى تعرف أين يمكنك إجراء التعديلات. سيساعدك القيام بذلك على تحديد ما تنفق عليه أكبر قدر من المال، وأين قد يكون من الأسهل تقليصه.
ابدأ بإدراج جميع نفقاتك الثابت، كالفواتير الشهرية المنتظمة؛ مثل الإيجار أو الرهن العقاري أو المرافق أو مدفوعات السيارات. ومن غير المحتمل أن تكون قادراً على تقليص هذه النفقات، ولكن معرفة مقدار الدخل الشهري الذي تستهلكه يمكن أن يكون مفيداً.
قم بعد ذلك بإدراج جميع نفقاتك المتغيرة، تلك التي قد تتغير من شهر لآخر؛ مثل البقالة والغاز والترفيه. هذه منطقة قد تجد فيها فرصاً لتقليصها. تعد كشوفات الحساب البنكي وبطاقة الائتمان مكاناً جيداً للبدء؛ لأنها غالباً تصنف نفقاتك الشهرية.
سجل إنفاقك اليومي بأي شيء في متناول يدك.. قلم وورقة أو تطبيق أو هاتفك الذكي.

الخطوة 3: حدد أهدافك

من المهم تحديد الأهداف المالية المراد تحقيقها على المدى القصير والبعيد
من المهم تحديد الأهداف المالية المراد تحقيقها على المدى القصير والبعيد

قم بعمل قائمة بجميع الأهداف المالية التي تريد تحقيقها على المدى القصير والطويل. يجب ألا تستغرق الأهداف قصيرة المدى أكثر من عام لتحقيقها. قد تستغرق الأهداف طويلة المدى سنوات للوصول إليها. تذكر أنه ليس من الضروري أن تكون أهدافك ثابتة، ولكن تحديد أولوياتك قبل البدء في التخطيط للميزانية سيساعدك.

الخطوة 4: ضع خطة

استخدم النفقات المتغيرة والثابتة التي جمعتها؛ لمساعدتك في التعرف على ما ستنفقه في الأشهر القادمة. باستخدام نفقاتك الثابتة؛ يمكنك التنبؤ بدقة إلى حد ما بالمبلغ الذي يتعين عليك تخصيصه في الميزانية.
قد تختار تقسيم نفقاتك بشكل أكبر، بين الأشياء التي تحتاجها والأشياء التي تريدها.

الخطوة 5: اضبط عاداتك إذا لزم الأمر

بمجرد الانتهاء من كل هذا، يكون لديك ما تحتاجه لإكمال ميزانيتك. بعد أن وثقت دخلك وإنفاقك، يمكنك أن تبدأ في معرفة أين لديك أموال متبقية، أو أين يمكنك تقليصها، بحيث يكون لديك المال لتضعه في أهدافك.
حاول تعديل الأرقام التي تتبعتها؛ لمعرفة مقدار الأموال التي يتم توفيرها. إذا كنت قد عدّلت بالفعل إنفاقك على الرغبات، فقم بتقييم إنفاقك على الاحتياجات.
أخيراً، إذا لم يتم جمع الأرقام بعد، فيمكنك النظر في تعديل نفقاتك الثابتة. سيكون القيام بذلك أكثر صعوبة، وسيتطلب قدراً أكبر من الانضباط، ولكن عند الفحص الدقيق، قد تكون «الحاجة» مجرد أنها «يصعب التخلي عنها».

الخطوة 6: استمر في تسجيل النفقات

الإستمرار في تسجيل النفقات
الإستمرار في تسجيل النفقات

من المهم أن تراجع ميزانيتك بشكل منتظم؛ للتأكد من أنك على المسار الصحيح. يمكنك أيضاً مقارنة نفقاتك الشهرية قد تحصل على زيادة، أو قد تزيد نفقاتك، أو ربما وصلت إلى هدفك وتريد التخطيط لميزانية جديدة. مهما كان السبب، استمر في التحقق من ميزانيتك؛ باتباع الخطوات المذكورة أعلاه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى