كل الأخبار

كتلة اليكتي: حرق علم كردستان اعتداء وإهانة، وعلى القائد العام التدخل

 

بغداد – دجلة

دانت كتلة الإتحاد الوطني الكردستاني في مجلس النواب العراقي، السبت، حرق علم إقليم كردستان، واصفة الهجوم  الذي تعرض له مقر الحزب الديمقراطي بانه اعتداء على الكرد وفتنة تهدد وحدة البلاد.

وقالت الكتلة في بيان تلقى “راديو دجلة” نسخة منه، (17 تشرين الأول 2020) إن “حرق علم الإقليم يمثل إعتداءً و إهانة لجميع أبناء الشعب الكردي و لا يمثل حزب أو طائفة بل يمثل رمز شعبٍ بكامله دستورياً و الاعتداء عليه يشكل تهديداً للسلم الأهلي و وحدة العراق و شعبه، فهذا العلم ضحينا من أجله بالغالي و النفيس و لن نقبل بالتجاوز على قدسيته بتاتاً”.

وأضاف البيان “إننا نستنكر بشدة هذا العمل غير المسؤول و غير المبرر الذي جاء بحجة انه ردة فعل على تصريح شخصي لأحد السياسيين الكورد”.

وأكد الحزب على ان هذا الهجوم “يشكل خطراً على العملية السياسية و إستقرار البلاد ويثير الفتنة القومية و الطائفية التي ما لبث العراق ان تمكن من وأدها بعد ان دفع ثمنها الأبرياء من شعبنا و زُهِقَت بسببها آلاف الضحايا وتسببت في تهجير الملايين الذين ما زال اغلبهم يعيش في اقليم كوردستان”.

ودعا حزب الاتحاد الوطني “جميع القادة السياسيين الى تغليب المصلحة العليا للعراق و الشعب العراقي الذي يواجه أزمات صحية ومالية خطيرة بدلاً من دفع البلاد الى العنف و إثارة النعرات الطائفية والقومية، كما ندعو القائد العام للقوات المسلحة والقوات الأمنية لأداء الواجب في حماية مقرات جميع الاحزاب السياسية وخصوصاً المشاركة الممثلة في البرلمان و الحكومة العراقية لمنع اية اجندات لاثارة الفتنة و جر البلاد الى الفوضي والتناحر بين مكونات الشعب العراقي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى