كل الأخبار

فيروس جديد يضرب الصين ويتسبب في وفاة 7 أشخاص

فيروس جديد يضرب الصين ويتسبب في وفاة 7 أشخاص

في وقت لازال العالم يكافح فيه للتعافي والتخلص من جائحة كورونا، ظهر فيروس جديد في الصين يهدد بتفشي وباء جديد. وذكرت وسائل إعلام صينية رسمية يوم الأربعاء الماضي أن مرضًا معديًا جديدًا ناجم عن فيروس ينقله القراد، أودى بحياة سبعة أشخاص وأصاب 60 آخرين في الصين، محذرة من إمكانية انتقاله من إنسان لآخر.
البداية كانت عندما ظهرت على امرأة من نانجينغ عاصمة جيانغسو، والتي عانت من الفيروس الجديد المعروف باسم “SFTS” وينتمي لعائلة بونيا، أعراض مثل الحمى والسعال.
ووجد الأطباء انخفاضًا في عدد كرات الدم البيضاء، وصفائح الدم داخل جسدها، وبعد شهر من العلاج، خرجت من المستشفى، وفي وقت لاحق توفى سبعة أشخاص على الأقل في أنهوي ومقاطعة تشجيانغ بشرق الصين بسبب الفيروس الجديد.
وعزلت الصين في 2011 العامل الممرض للفيروس وينتمي إلى فئة فيروس بونيا، ويعتقد علماء الفيروسات أن العدوى ربما انتقلت إلى البشر عن طريق القراد وأن الفيروس يمكن أن ينتقل بين البشر ويسبب حمى نزفية فيروسية
وقال شنغ جيفانغ، وهو طبيب من أول مستشفى تابع لجامعة تشجيانغ، إنه لا يمكن استبعاد احتمال انتقال العدوى من إنسان إلى آخر، حيث يمكن للمرضى نقل الفيروس للآخرين عن طريق الدم أو الأغشية المخاطية، كما حذر من أن لدغة القراد هي الطريق الرئيسي لانتقال المرض.
وقبل ثلاث سنوات، أصيب 16 شخصا بالعدوى بعد ملامسة جثة شخص مات بسبب المرض، وأفادت التقارير أن المريض أصيب بنزيف بسبب عدوى شديدة.
وأوضح شنغ أن أفراد الأسرة والطاقم الطبي يجب أن يكونوا حذرين، ويجب على الناس البقاء بعيدا عن الأدغال أو الشجيرات لتجنب القراد.
وأفادت التقارير أن الفيروس الذي ينتقل عن طريق القراد يمكن أن يتسبب في وباء محلي.
ووفقا لمراكز مكافحة الأمراض في تايوان CDC، فإن معدل الوفيات بفيروس “SFTS” الجديد يبلغ 10%.
بينما قال شنغ إن معدل الوفيات يتراوح بين 1-5%، وكبار السن هم الأكثر عرضة لخطر الموت.
وتمتد فترة حضانة المرض من 7 إلى 14 يومًا، والأهم من ذلك أنه لا يوجد لقاح أو أدوية يمكن أن تستهدف الفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى