كل الأخبار

فوائد السبانخ تمتد من البشر للمعدات العسكرية والسيارات

تشتهر السبانخ بكونها أحد الخضراوات الغنية بالعناصر الغذائية، لكن العلماء اكتشفوا أنها لا تزود البشر بالطاقة فحسب، بل يمكنها تشغيل البطاريات أيضًا.

بحسب “ديلي ميل” البريطانية، قام باحثون في الجامعة الأميركية بتحويل أوراق السبانخ إلى صفائح نانوية كربونية تساعد على تسريع عمليات تفاعل الأكسجين في خلايا الوقود والبطاريات المعدنية-الهوائية.

غسيل السبانخ وتجفيفها

قام فريق الباحثين بتحويل السبانخ عبر عملية متعددة الخطوات تضمنت الغسل والعصر والتجفيف بالتجميد، وطحنها يدويًا إلى مسحوق ناعم وأخيرًا تنشيط المسحوق الناتج بالنيتروجين لتحسين الأداء.

تفوقت على البلاتين

وأثبتت النتائج تفوق ابتكار صفائح السبانخ على المحفزات القائمة على البلاتين، ويعتقد الخبراء أنه يمكن استخدامه في أي معدات أو مركبات بداية من السيارات الكهربائية أو الهواتف الذكية ووصولًا إلى المعدات العسكرية.

وقال شوزونغ زو، أستاذ الكيمياء في الجامعة الأميركية والباحث الرئيسي في الدراسة: “يشير هذا العمل إلى أنه يمكن صنع محفزات مستدامة لتفاعل تقليل الأكسجين من الموارد الطبيعية”.

كتلة حيوية متجددة

ويمكن للطريقة التي تم اختبارها أن تسهم في إنتاج محفزات عالية النشاط قائمة على الكربون من السبانخ، وهي كتلة حيوية متجددة. وتعمل المحفزات على تسريع تفاعل اختزال الأكسجين لإنتاج تيار كافٍ وتوليد الطاقة.

وأضاف زو أنه في الواقع، يعتقد أن المحفز المستخرج من السبانخ يتفوق على محفزات البلاتين التجارية في كل من النشاط والاستقرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى