كل الأخبار

عصائب أهل الحق تعلن براءتها من عمليات قصف المنطقة الدولية (الخضراء)

جددت حركة عصائب أهل الحق بزعامة قيس الخزعلي، إعلانها البراءة من عمليات قصف المنطقة الدولية (الخضراء) وسط بغداد، وذلك في سياق تصريحات مشابهة أطلقها فصيل كتائب حزب الله. 

عضو المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق، محمود الربيعي، قال في تصريحات صحفية :” إن “ما حدث يوم أمس ضمن سلسلة استهدافات متكررة للحركات السياسية المنبثقة من المقاومة، وهو خطأ ارتكبته الأجهزة الأمنية”. 

الربيعي كرر أيضاً اتهام وسائل إعلام أميركية وسعودية وصحفيين باستهداف الحشد الشعبي، وحركة العصائب في “مشروع معادٍ للعراق”.

وأضاف “نحترم الدولة ونحرص على تطبيق العدالة والقانون لأنه السبيل الوحيد لبنائها، كما نرفض استهداف السفارة الاميركية مع تحفظنا عليها ودورها في التجسس وتخريب المجتمع”. 

وألقى الربيعي باللائمة على “شخصيات سياسية أطلقت تغريدات وتصريحات شنجت الوضع في بغداد”.

وكانت كتائب حزب الله قد عبّرت عن تخوّفها من “نشوب حرب شاملة” داعية إلى التهدئة مع الولايات المتحدة، فيما استعاد الناطق باسم الفصيل، أسلوباً اتبعته سلطات النظام السابق، وذلك عبر تهديده بقطع الآذان.  

واستخدم الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله، أبو علي العسكري، لهجة مخففة في الحديث عن العلاقة مع الولايات المتحدة، داعياً إلى “ضبط النفس” مع الولايات المتحدة، وواصفاً عمليات القصف التي تنفذها مجاميع الكاتيوشا بأنها “تصب في صالح العدو، وأنها ينبغي أن لا تتكرر”.

إلا أن العسكري، غادر لهجة التهدئة التي استخدمها مع الولايات المتحدة، ليهدد بقطع الآذان، في حديثه إلى القائد العام للقوات المسلحة، وذلك بعد فشل محاولة إطلاق سراح أحد المتهمين المنتمين إلى الفصائل المسلحة ليلة أمس. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى