كل الأخبار

صدور اوامر بمصادرة الاسلحة في مناطق النزاعات العشائرية

النزاعات العشائرية احدى المشاكل الخطيرة، التي تهدد نسيج المجتمع العراقي

اعلنت وزارة الداخلية، عن صدور اوامر بمصادرة الاسلحة في مناطق النزاعات العشائرية.

وقال الناطق باسم الوزارة اللواء خالد المحنا  إن “هنالك أوامر عليا صدرت من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وباشراف ومتابعة وزير الداخلية، منها تفتيش واسع لكل المناطق التي تحصل فيها نزاعات عشائرية، وضبط الاسلحة ومصادرتها سواء كانت خفيفة او متوسطة”.

واضاف :” ان هناك توجها لدى الحكومة بردع هذه الاعمال، التي تهدد الامن الوطني”، مبيناً :” ان النزاعات العشائرية احدى المشاكل الخطيرة، التي تهدد نسيج المجتمع العراقي”.

وتابع :” ان المرحلة المقبلة ستشهد اجراءات واسعة من قبل قيادات العمليات، ومديريات الشرطة، لفرض الامن ومحاولة ضبط هذه الاسلحة، التي تستخدم لترويع المواطنين الابرياء”.

وعن تفاصيل النزاع العشائري الذي حدث في منطقة الحسينية – المعامل شمال شرقي العاصمة، اوضح ان “النزاع نشب على خلفية مشاجرة فردية بين شخصين، قتل على اثرها احد الأشخاص”، موضحا انه “على أثر هذه الحادثة، حصل النزاع العشائري، الذي استخدمت فيه الأسلحة الخفيفة”.

وأكد :” ان موقف القوات الامنية اتسم بالحكمة، حيث وقفت بقوة عسكرية كبيرة جداً، على أطراف المنطقة، وطوقت مكان الحادث، وأجرت اتصالات بشيوخ وزعماء القبائل، لاستحصال ما يسمى بالمهلة، ووقف النزاع لحين حسم الامور”.

واضاف انه :” تم القاء القبض على شخصين لغاية الآن، فضلا عن صدور ثماني مذكرات قبض قضائية بحق الذين ارتكبوا هذه الممارسات”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى