كل الأخبار

شكاوى من عراقيين مقيمين في تركيا ضد القنصليتين العراقيتين في اسطنبول وغازي عنتاب

أعلنت لجنة النزاهة النيابية عن سلسلة تحقيقات يعتزم مجلس النواب المضي بها بشان الشكاوى التي قدمها عراقيون مقيمون في تركيا بشأن ممارسات القنصليتين العراقيتين في اسطنبول وغازي عنتاب، مشيرة الى أنه في حال التأكد من صحة هذه الشكاوى سيتم استقدام المقصرين إلى بغداد وإحالتهم الى هيئة النزاهة .

وأوضحت عضو اللجنة النائب عالية نصيف ، ان ” أبرز الشكاوى تتعلق بامتناع قنصلية العراق في اسطنبول عن تجديد جوازات طالبي اللجوء الذين لديهم إقامة (un) والتعمد في تجاهل معاملاتهم وإهمال طلباتهم، كما أن القنصلية تضحك على الجالية من خلال تخصيص رقم هاتف لحجز مواعيد تجديد الجوازات، لكن هذا الهاتف لايرد عليه أحد ” ، معربة عن أملها بأن يتفضل وزير الخارجية بالإجابة عن السؤال الآتي :” كم يوماً في الأسبوع يداوم موظفو قنصلية اسطنبول؟ وبأية جهة أو حزب يستقوي الفاسدون إلى درجة جعلتهم يتعمدون إهانة الناس؟ “.

واضافت ، في بيان صحفي ، ان ” بعض موظفي قنصلية غازي عنتاب يتعاملون بشكل إنساني مع المراجعين ويلبون طلباتهم، لكن القلة القليلة من موظفيها تتعامل باستعلاء مع المراجعين، ومن جهة اخرى وصلتنا شكاوى حول مكتب تعقيب المعاملات القريب من قنصلية غازي عنتاب والذي يمارس الاحتيال و (التقفيص) على الناس”، متسائلة ” أليس الأجدر بالقنصلية أن تبادر بتخصيص موظف يقدم للمواطنين الفورما والفايل ويملأ الاستمارات ويلتقط لهم الصور ويرشدهم ويسهل أمورهم كما هو معمول به في بقية دول العالم بدلاً من هذا (القفاص) الذي ينهب جيوبهم؟ “.

ورأت نصيف ، ان ” التجاوزات التي يتعرض لها العراقيون في تركيا لايمكن السكوت عليها، وقد فتحنا باب الشكاوى للمواطنين وسنتعامل معها بجدية، مبينة ان الوزير يتحمل المسؤولية أيضاً في حال سكوته على هذه الممارسات “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى