كل الأخبار

سجين.. أزياء تحمل رسالة

تصميم الأزياء هو أحد الفنون التي يترجم من خلالها الإنسان عن خواطره وأفراحه وأحزانه، وعام 2020 كان مثقلاً بالهموم والمآسي على العالم، وعلى بيروت وشعبها بشكل خاص. كل ذلك عزز الشعور بإحساس وطني متجذّر ينمو في أعماق اللبنانيين. وتشكيلة الأزياء التي تنطلق من وحي أغنية (وحياة اللي راحوا) التي كتبها الراحل منصور الرحباني، والمأخوذة من المسرحية الموسيقية (صيف 840)، والتي غنتها الفنانة هدى حداد (شقيقة فيروز) ثم غنتها بعدها هبة طوجي.

الكلمة الأخيرة من هذه الأغنية هي (سجين) بمثابة توصيف دقيق للغاية، وذات صلة مباشرة بما يعيشه اللبنانيون ويشعرون به اليوم. أو بالأحرى ما يعيشه اللبناني ويشعر به منذ وقت طويل حتى يومنا هذا. ولذا، كان جلياً أن تقوم علامة Boyfriend لمؤسسها أمين جريصاتي بإطلاق هذه الصرخة عالياً. وأن تتعاون العلامة مع الشركات اللبنانية فقط، لمساندة الحرفيين المحليين ولإبراز المواهب اللبنانية، سواء أكانوا مصممين أو عارضين أو مصورين فوتوغرافيين أو مصوري فيديو أو مخرجين أو مطرزين.

تعاونت علامة Boyfriend لإخراج هذه التشكيلة المخاطبة للجنسين، مع عدد من المصانع الصغيرة المختلفة من جميع أنحاء مدينة بيروت، إلى خياط محلي من الجبال، وصولاً إلى دار أزياء Hassidris الشهيرة، التي تعاونت معها للحصول على بعض القطع المطرزة (بكلمات الأغنية الملهمة). إضافة إلى الجوارب التي تعاونت فيها مع شركة Sikasok، وهي أيضاً شركة محلية.

وهدفت العلامة من خلال هذه المجموعة إلى تنسيق القطع ذات الصلة والأهمية في يومنا هذا. والتكيف مع طريقة العيش الجديدة. وبالرغم من أن وضع خطة عمل واضحة، في مرحلة دقيقة كهذه وفي وقت وجيز للغاية، كان أمراً صعباً للغاية على العلامة، لكنها نجحت بعد شهور من العمل الجاد في إطلاق تشكيلتها السابعة التي تحمل  عنوان “سجين”،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى