كل الأخبار

رفض إخلاء المقر المتقدم للعمليات المشتركة وتسليم البناية للحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك

تم إخراج مجموعة جثث منه

أبدى القيادي العربي في كركوك محمد الرتاشي، الاثنين، رفضه القاطع لقرار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإخلاء المقر المتقدم للعمليات المشتركة وتسليم البناية للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال الرتاشي لوسائل إعلام محلية إن “هذه البناية تم ارتكاب جرائم القتل والتعذيب فيها بحق أبناء كركوك، عندما كان الحزب الديمقراطي يسيطر على المدينة، ويقوم بانتهاكات لا إنسانية بحق المكون العربي”.

وأضاف أن “الأرض التي يراد إعادتها للحزب الديمقراطي هي ملكية عامة وعائدة لوزارة النفط، واستولى عليها الحزب أبان سيطرة الكرد على كركوك”، مؤكدا “رفضه بشكل قاطع عودة هذه المقر، كونه كان شاهدا على الظلم والجرائم التي ارتكبت في كركوك، وتم إخراج مجموعة جثث منه، بعد دخول القوات الاتحادية وسيطرتها على المدينة في 16 أكتوبر عام 2017”.

وكانت وسائل إعلام قد أكدت صدور ، قرار من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإخلاء المقر المتقدم للعمليات المشتركة وتسليمه للحزب الديمقراطي الكردستاني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى