كل الأخبار

خفايا وأسرار عن النجم الشاب الذي عثر عليه ميتا في شقته

بوليوود: خفايا وأسرار عن النجم الشاب الذي عثر عليه ميتا في شقته

عاش سوشانت سينغ راجبوت حياة شبيهة بحياة الشخصيات التي أدى أدوارها في أفلام بوليوود. ولكن مشواره الفني من ممثل مغمور إلى نجم سينمائي كبير انتهت عندما عثر عليه جثة هامدة في شقته يوم 14 يونيو/حزيران، وعمره 34 عاما.وقالت الشرطة في مومباي إنه انتحر. وقد صدم خبر وفاته الملايين من المعجبين الذين كانوا يرون أنفسهم في قصة نجاحه العجيبة.فقد نشأ سوشانت في بيهار، وهي إحدى أفقر الولايات في الهند. واجتهد وثابر حتى دخل إحدى أكبر كليات الهندسة في الهند، وفتح لنفسه باب الأمل في مستقبل مشرق بالنسبة لأبناء عائلات الطبقة المتوسطة في البلاد.ولكن ميله للتمثيل كان أكبر، فترك كلية الهندسة وذهب إلى مومباي، المدينة التي تصنع أو تدمر كل يوم أحلام آلاف الطامحين إلى النجومية.وبدأ مشواره بأداء أدوار صغيرة، كما اشتغل في مجالات عديدة لكسب قوت يومه، وعمل في المسرح لسنوات طويلة، إلى أن حقق برنامجه التلفزيوني شعبية واسعة. وسطع بعدها نجمه في عالم السينما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى