كل الأخبار

خزن كتب مدرسية في حمامات

وجهت رئاسة البرلمان الاتحادي، الثلاثاء، بإجراء تحقيق عاجل بشأن مقطع فيديو لعملية خزن كتب مدرسية في أماكن غير لائقة. 

وذكر المكتب الاعلامي للنائب الثاني لرئيس البرلمان في بيان أن “النائب بشير حداد وجه لجنة التربية النيابية بإجراء تحقيق عاجل حول مانشرته مواقع التواصل الإجتماعي لمقطع فيديو يظهر فيه حالة مؤسفة جداً لإحدى المدارس وعملية تخزين الكتب الدراسية والمناهج العلمية في أماكن غير لائقة مما أثار أستياءا وسخطا كبيرا لكل من شاهده”. 

وانتقد نائب رئيس البرلمان، “الحالات المزرية في بعض المدارس وعدم الإهتمام بواقع الأبنية سيما في القرى والمناطق النائية”، مشددا على “ضرورة تفعيل الرقابة والأشراف التربوي والمتابعة الميدانية للواقع التربوي في عموم البلاد من قبل مديريات التربية ورعاية المسيرة العلمية بما يؤمن تلبية احتياجات المجتمع وطلبتنا الاعزاء”.

 وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مرئياً يظهر، خزن كتب مدرسية في إحدى المدارس، داخل المراحيض، وهو ما أثار ضجة واسعة، وتساؤلات عن سبب ذلك.  

ويظهر في المقطع المصور، أكوام الكتب وهي مكدسة داخل المرحاض، فيما ينهمك رجل كبير السن، في فرزها والبحث عن ما يريده منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى