كل الأخبار

حورية فرغلي.. ضحية جديدة للتنمر والسخرية

باتت النجمة المصرية حورية فرغلي حديث السوشيال ميديا بسبب نتائج عمليات التجميل الفاشلة التي خضعت لها والتي جعلت البعض يتنمر عليها ومن شكلها ويصفها بالراحل مايكل جاكسون، الأمر الذي جعلها تفقد الثقة بنفسها خاصة بعد أن ابتعد عنها من كانت تظنهم يحبونها لشخصها.

فهل فشل العمليات أحياناً يشكل سبباً للتنمر والسخرية؟ وهل تتحول عمليات التجميل إلى حالة من الشعور بالخوف والتشويه أحياناً؟.. هذا ما حدث فعلاً مع النجمة حورية فرغلي التي كشفت عن حجم المعاناة التي تواجهها حيث عبرت في تصريحات صحافية عن حزنها الشديد بسبب بعد أصدقائها والمقربين منها وتركها وحيدة ومكتئبة.

وأكدت حورية أن ما حصل لها لم يكن بسبب عملية تجميل إنما بسبب كسر في أنفها استلزم جراحة ولكن فشل العملية حرمها من التنفس والشم مما اضطرها إلى إجراء 9 عمليات تجميل خلال 3 سنوات،

وبدلاً من مواساة النجمة ودعمها وجدت أن باب السخرية والانتقاد والتشويه قد فتح على مصراعيه أمامها وبقيت حبيسة غرفتها لمدة 8 أشهر.

فهل تحتاج ملكة الجمال إلى تجميل؟ وهل سيسقط تاجها ويتخلى عنها اللقب في حال خضوعها للتجميل؟.. أسئلة كثيرة طرحت بشكل أو بآخر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكأنها تشكك في كل ما تراه من جمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى