كل الأخبار

حالات الإنتحار في البلاد ..غياب القدرة على تأمين متطلبات المعيشة اليومية

إحصائية حقوق الإنسان

أعلنت مفوضية حقوق الإنسان ،( اليوم الإثنين 19 تشرين الأول 2020 )، إرتفاعا في حالات ومحاولات الانتحار في عموم محافظات العراق ، مشيرة الى تسجيل ( ٥٩٤ ) حادثة لعام ٢٠١٩ ، بينما بلغت في عام ٢٠٢٠ ( ٣٠٩) حالات ، تباينت بين الطلق الناري والشنق والحرق والغرق وإستخدام السم .

وقال عضو مجلس المفوضية فاضل الغراوي ” في بيان صحفي ” توصلت المفوضية خلال تحقيقاتها الى ان العوامل الاجتماعية والنفسية والاقتصادية قد تكون اهم الأسباب التي تدفع للانتحار ، و أن الفقر هو العامل الأبرز الذي يدفع الشباب إلى الانتحار، ويندرج في إطاره عدم توافر فرص للعمل، وغياب القدرة على تأمين متطلبات المعيشة اليومية، خصوصاً في أطراف المدن”.

وبين قلة الواعز الديني والاستخدام السيئ للاتصالات وتداعيات الحروب والعمليات الإرهابية وتدهور واقع حقوق الانسان في العديد من المجالات .

واضاف ، أن ” حالات الانتحار تتركز غالباً في الفئة العمرية العشرينية من النساء والشباب “، مطالبا الحكومة باجراءات عاجلة لتعزيز وحماية حقوق الانسان وتوفير فرص العمل وتأمين الخدمات والعيش الكريم والسكن الملائم لدرء خطر الانتحار “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى