كل الأخبار

جبهة النجيفي تتحدث عن إبتزاز للمتظاهرين

نجحو بالضغط على الفاسدين

شددت جبهة الانقاذ والتنمية بزعامة اسامة النجيفي ، اليوم الخميس 1/10/2020 ، على ضرورة الالتفاف نحو أهداف ومطالب الشباب المنتفضين في ساحات التظاهر وثورتهم التي لم تكتمل .

وقالت الجبهة في بيان ، ( تلقى موقع راديو دجلة نسخة منه )، “يستذكر العراقيون اليوم مرور سنة على إنتفاضة شباب العراق واحراره في الاول من تشرين الاول 2019″، مبينة أن “الاحرار انتفضوا بحثا عن وطن وكرامة وحكم رشيد، وبذلوا الدماء من اجل العدالة، ورفض كل اشكال الهيمنة والاجندات الاجنبية، والفساد والفاسدين”.

جبهة النجيفي : اهداف الثورة لم تكتمل، فما زالت اطراف سياسية وقوى اللا دولة تحاول إستماتة الالتفاف على الاهداف

واضافت انهم “كانوا وما زالوا صوتا عراقيا موحدا رافضا للطائفية وسيطرة الاحزاب والمحاصصة ، وتفصيل القوانين على وفق مصالح لا تتفق مع مصلحة الشعب”، مبينة أنهم “رفضوا الفشل والخنوع والابتزاز، وكانت حصيلتهم ، وأن لم تكتمل ، نجاحا في إسقاط الحكومة السابقة ، ونجاحا في إعادة النظر في قانون الانتخابات الملتبس ، ونجاحا بالضغط على الفاسدين ، ونجاحا في اثارة الملفات المهمة التي يعاني منها الشعب”.

وتابعت أن “اهداف الثورة لم تكتمل، فما زالت اطراف سياسية وقوى اللا دولة تحاول إستماتة الالتفاف على الاهداف، وحرف الاتجاه باسلوب يحفظ مصالحها غير الشرعية ، وما زالت ملفات مهمة يعاني من آلامها الشعب معلقة لم يستجب اليها ، منها ملف النازحين والمخفيين قسرا، والمعتقلين على وفق اتهامات المخبر السري ، وما زال قانون الانتخابات يعاني من صعوبة في الاعتراف بارادة المتظاهرين ، وهناك دماء الشهداء التي تنتظر القصاص العادل من قتلتهم”، موضحة انه “برغم كل ما بذل من جهود فما زال الملف مفتوحا لم يصل الى غايته العادلة ، وما زال الفاسدون ، برغم الاجراءات الاخيرة ، يبتلعون ثروات الشعب ، ويتنعمون بآلام ابنائه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى