كل الأخبار

تضيق الخناق على مختطفي ناشط في الناصرية

مفاوضات مع وجهاء وشيوخ عشائر من أجل إطلاق المختطف   

أفادت قيادة شرطة ذي قار، الأحد، بأن فوجين من قوات المهمات الخاصة ضيقا الخناق على مكان منفذي عملية اختطاف الناشط سجاد العراقي بمنطقة “آل ازيرج” ذات الطابع العشائري.

وقال مصدر رفيع في القيادة إن “العملية تتطلب بعض التأني خشية من حصول مواجهات مع العشائر بعد تحديد مسار سيارة الخاطفين ومتابعتهم وتطويق المكان المتواجدين فيه ومحاصرة أحد المنازل، وستتم مداهمته خلال الساعات المقبلة”.

وأضاف، إن “هناك مفاوضات تجرى حالياً مع وجهاء وشيوخ عشائر من أجل إطلاق سراح العراقي دون اللجوء إلى المداهمة والتفتيش”.

وأكدت قيادة شرطة ذي قار، في وقت سابق، تحديد موقع الناشط المختطف سجاد العراقي، مؤكدة أن قوة كبيرة تجري عمليات البحث، بعد مراجعة كاميرات المراقبة.

واوضح  قائد شرطة ذي قار العميد حازم الوائلي، ان “قوة أمنية كبيرة حاليا اتجهت للبحث عنه، هدد المتظاهرون بغلق شوارع واسواق الناصرية كافة في حال عدم إطلاق سراحه الليلة”.

واضاف الوائلي، أن “قواتنا وعن طريق كاميرات المراقبة، تمكنت من تحديد مكان توجه العجلات التي اختطفت الناشط سجاد العراقي”.

واشار الى أن “موقع العراقي الذي تم تحديده يقع في منطقة بين قضاءي سيد دخيل والإصلاح شرقي مدينة الناصرية مركز المحافظة”، مبينا ان “قوات أمنية كبيرة تجري عمليات بحث حاليا في المنطقة للعثور على الناشط المدني واعتقال الخاطفين”.

بدورها، ذكرت القيادة في تصريح للوكالة الرسمية ان “استجابة الاجهزة الامنية بعد وقوع حادث اختطاف الناشط المدني سجاد العراقي في ساحة الحبوبي كانت سريعة، حيث تم تشكيل قوة قتالية من فوجين وسرية بمشاركة الاجهزة الاستخبارية لتطويق مكان الحادث، مبينة انه تم تحديد نوع العجلة التي اختطفت الناشط “.

ودعت قيادة شرطة محافظة ذي قار، “المتظاهرين الى التعاون مع الاجهزة الامنية لتهدئة الاوضاع، مؤكدة ان الوضع الامني في المحافظة مستقر، والجرائم الجنائية واردة الحدوث”.

وعلق محافظ ذي قار ناظم الوائلي، في وقت سابق  حول محاولة اغتيال ناشط واختطاف آخر على يد مسلحين في المحافظة.

وقال الوائلي في بيان “نشجب ونستنكر محاولة الاغتيال والخطف التي تعرض لها بعض الناشطين مساء أمس السبت، والتي تهدف الى زعزعة أمن المحافظة وتقف خلفها عصابات الإجرام والفساد التي لا يروق لها استقرار المدينة”.

وأضاف، “ونحيط الجميع علماً اننا ومن موقع المسؤولية قد وجهنا مديرية شرطة ذي قار والأجهزة الأمنية وجميع القادة والأمرين بتحمل كامل مسؤولياتهم في حماية جميع أبناء المحافظة والناشطين المدنيين والمتظاهرين والكشف عن هوية القتلة والخاطفين، وإطلاق سراح المختطف، ونتابع الإجراءات المتخذة في سبيل تحقيق ذلك ونعد الجميع بمحاسبة المقصرين في أداء واجبهم”.

وتظاهر المئات في ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية، السبت، عقب اختطاف الناشط سجاد العراقي، وإصابة زميله ’حجي باسم’ إثر محاولة اغتيال، تعرض لها الناشطان. 

وصعد متظاهرو ساحة الحبوبي من احتجاجاتهم، بعد اختطاف الناشط سجاد العراقي، وذلك من خلال التجمع في الساحة ورفع اللافتات التي تطالب باطلاق سراحه والكشف عن الجهة الخاطفة.

وأمهل المحتجون الجهات المعنية حتى الساعة الـ12 ليلاً، للكشف عن خاطفي العراقي، أو التوجه للتصعيد الاحتجاجي وغلق دوائر الدولة والطرق الرئيسة.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة ذي قار، في وقت سابق ، بتعرض ناشطين اثنين إلى محاولة اغتيال، مما أدى إلى إصابة أحدهم، واختطاف الآخر.

وقال المصدر  إن “سيارتين نوع تايوتا بيك اب دبل قمارة اعترضتا سيارة يستقلها ناشطون في التظاهرات بالقرب من بوابة الناصرية الشمالية، وأطلقوا النار عليهم، مما أدى إلى إصابة الناشط المعروف (حجي باسم) واختطاف الناشط سجاد العراقي “.

والعراقي معروف في أوساط المتظاهرين بالمحافظة، ويعد من أبرز الناشطين فيها، ويوجه على الدوام انتقادات للوضع القائم، والفساد المالي والإداري.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى