كل الأخبار

ترامب يمتنع عن التعهد بـ’تداول سلمي’ حال خسارته وبايدن يوجه طلباً لـ’السود’

بايدن إقبال الناخبين السود على التصويت ضروري   

امتنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، عن التعهد بانتقال سلمي للسلطة فيما إذا خسر انتخابات الثالث من  تشرين الثاني أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض ردا على سؤال عما إذا كان سيلتزم بانتقال سلمي للسلطة ”سنرى ما سيحدث“.

وسعى الرئيس مرارا للتشكيك في شرعية الانتخابات بسبب مخاوفه بشأن التصويت عبر البريد الذي شجع عليه الديمقراطيون خلال جائحة فيروس كورونا.

في الأثناء، قال المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن إن إقبال الناخبين السود على التصويت ضروري لفوزه في الانتخابات المقررة في نوفمبر تشرين الثاني ووضع حد للظلم الاقتصادي والاجتماعي الذي يعرقل الأمريكيين من أصل أفريقي.

وأشار بايدن إلى تأثير جائحة فيروس كورونا الشديد على السود بشكل خاص وقال إن السود لن يحققوا المساواة إلا عندما يكونون في موقع يؤهلهم لجني الثروات وإن التصويت هو نقطة البداية.

وقال خلال قمة اقتصادية للسود في مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا ”يوجد سبيل واحد لتحقيق هذا. علينا أن نذهب ونصوت“. وتعهد بايدن بتعزيز ملكية السود للمنازل والدفع بسياسات لمساعدة العمال الأمريكيين من أصل أفريقي والشركات التي يملكها السود.

واستهدف بايدن نورث كارولاينا التي فاز بها الرئيس دونالد ترامب بفارق أربع نقاط مئوية في انتخابات عام 2016 حيث يأمل المرشح الديمقراطي في استرداد هذه الولاية في الانتخابات المقررة يوم الثالث من نوفمبر تشرين الثاني.

 

ويشير استطلاع رأي أجراه معهد رويترز/إبسوس إلى أن ترامب وبايدن على قدم المساواة في الولاية.

وأشارت استطلاعات رأي الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع إلى أن حوالي خمس الناخبين في نورث كارولاينا عام 2016 كانوا من السود. وقد يحسم إقبال الأمريكيين من أصل أفريقي على التصويت النتيجة في الولاية.

وساهم أول تراجع في إقبال السود على التصويت منذ 20 عاما في الخسارة المفاجئة التي منيت بها المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أمام ترامب عام 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى