كل الأخبار

تحذير من المساس بالبنك المركزي

من أجل تسديد رواتب الموظفين

حذر إئتلاف النصر بزعامة حيدر العبادي، اليوم الخميس (19 تشرين الثاني 2020)، من خطورة الاقتراض من البنك المركزي.

وقال القيادي ، عقيل الرديني، في ( تصريح صحفي ) ، إن “الحكومة العراقية، قامت بسحب القروض من البنك المركزي، من أجل تسديد رواتب الموظفين، بعد موافقة البرلمان على قانون العجز المالي (الاقتراض)”.

وأضاف، أن “العراق وصل الى ضائقة مالية خانقة جداً بسبب الفساد والهدر في المال العام والمجاملات السياسية وغيرها من القضايا، ولهذا فقدنا الكثير من الأموال، وهذا ادى الى تراجع العراق سياسياً واقتصاديا ومالياً”.

ولفت الرديني الى ان “الحكومة العراقية، تسحب القروض من أجل اعطاء رواتب الموظفين من خزين البنك المركزي العراقي، وهذه سابقة خطيرة والاستمرار عليها وهذا يعني الوصول الى نهاية الاقتصاد العراقي”.

وبين أن “المصارف الحكومية والاهلية، لم تغطي واحد ترليون و11 ترليون تم اقتراضها من البنك المركزي، وهذا يشكل تهديداً وخطورة حقيقية على اقتصاد العراق في المستقبل القريب والبعيد”.

وخفض البرلمان قيمة الاقتراض -بحسب القانون المرسل من الحكومة- من 41 تريليون دينار (34 مليار دولار) إلى 12 تريليون دينار، بعد حذف نفقات اعتبرها غير ضرورية في ظل الأزمة المالية، وفقا لنص القانون المصوت عليه في البرلمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى