كل الأخبار

تأثير الأمراض النفسية على الجسم

تأثير الأمراض النفسية على الجسم

يعتبر الضغط النفسي المستمر، وإهمال علاج الحزن والاكتئاب والتوتر والقلق وغيرها من الأمراض النفسية، من العوامل التي تسبب أمراضاً جسدية، بل وتعرّض

حياة الشخص المريض للخطر في كثير من الأحيان. تعرفي في الآتي على أبرز الآثار النفسية السيئة على الجسم:

اضطرابات النوم
الجهاز العصبي اللاإرادي هو أول متضرر من الضغط النفسي، فيتسبب في اضطرابات النوم، إما بكثرة النوم أو ندرته، أو انعدامه نهائيًا، وأحيانًا والقلق كل عدة ساعات، وحدوث كوابيس.
بسبب انشغال العقل الباطن في تحليل المشكلات، وحجم الضغط الهائل على التفكير والبحث عن حلول، يجعل المريض يهرب إلى النوم فينام لأكثر من 16 ساعة متواصلة، أو يعجز عن النوم العميق نهائيًا.

الجلطات والسكتات ومشكلات التنفس
في حال التعرّض للتوتر والقلق الشديدين، تقوم الغدد الكظرية بإنتاج هرمون الكورتيزول والذي يتسبب في زيادة ضربات القلب وسرعة التنفس، كذلك تمدد الأوعية الدموية لتستوعب ضخ الدم بكمية كبيرة، الأمر الذي يفسر الشعور بالإجهاد والخدر والكسل، وكذلك يفسر ارتباط الجلطات والسكتات، بالأخبار المزعجة أو التوتر العصبي الشديد.

مشكلات الجهاز الهضمي
يتسبب التوتر العصبي في تغيير نسب الجلوكوز في الدم، تأهبًا للتعامل مع الطوارئ، مما يعطل عملية الهضم، ويسبب مشكلات فقدان الشهية، وعسر الهضم، والقولون العصبي وتبعاته.
أعراض جسدية متنوعة للألم النفسي:
– تراجع الرغبة في تناول الطعام وأحيانًا انعدامها.
– الإحساس بالألم في أنحاء مختلفة من الجسم من دون أي سابق مجهود أو إصابة.
– ألم في الرأس وصداع من كثرة التفكير.
– شعور عام بالكسل والإجهاد وعدم القدرة على العمل.

أمراض أخرى يعرّضك لها التعايش مع الضغط العصبي والألم النفسي:
– الأمراض السرطانية.
– أمراض القلب والأوعية الدموية.
– فقر الدم الناتج عن فقد الشهية.
– تغير لون الجلد وتحوله للون الشاحب.
– أوجاع العظام في الظهر والرقبة.
– الصداع النصفي المزمن.
– أمراض التنفس نتيجة لإدمان التدخين وتأثيره المهدئ.

ينصح الأطباء بعدم ترك الشخص الذي يعاني من أمراض نفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق والحزن بمفرده لأكثر من 14 يومًا. إذ بعد هذه الفترة يبدأ الجسم في تكوين ردود أفعال بدنية منها الأمراض السابق ذكرها، وقد يتطور الأمر لمحاولة إيذاء الذات، أو تطوير مرض نفسي يصعب علاجه في ما بعد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى