كل الأخبار

بارزاني يدين الاعتداءات التي تعرض لها السيّاح القادمون من بغداد والمحافظات لقضاء عطلة رأس السنة في الإقليم .

ادان رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني ، بأشد العبارات ،الاعتداءات التي تعرض لها السيّاح القادمون من بغداد والمحافظات العراقية الأخرى لقضاء عطلة رأس السنة في الإقليم .

وقال بارزاني في بيان صحفي:” ان اقليم كردستان ،كان وما زال وسيبقى ملاذاً للنازحين واللاجئين وسنتخذ أشد الإجراءات ضد من يحاول تشويه الثقافة الرفيعة لمجتمعنا”.

وعبر عن اسفه البالغ لعدد من الحوادث المرفوضة والبعيدة كل البعد عن كل قيم مجتمع اقليم كردستان وتقاليده الراسخة، بعد أن أقدم ثلة من المخربين ومثيري الشغب على مهاجمة عدد من السيّاح القادمين من بغداد والمحافظات العراقية الأخرى الذين قصدوا إقليم كردستان لقضاء عطلة رأس السنة.

وتابع : ” إنني أدين هذه الاعتداءات بأشد العبارات، وهي سلوكيات دخيلة لا تمت إلى قيم مجتمعنا وأخلاقه النبيلة بصلة، خاصة وإن إقليم كردستان، كان منذ السنوات الماضية، ولا يزال وسيبقى، ملاذاً آمناً لملايين النازحين واللاجئين من المحافظات العراقية والدول المجاورة، وستظل أبوابه دائماً مشرعة على مصراعيها أمامهم، بالإضافة إلى استقباله المستمر لمئات الآلاف من السيّاح بكل محبة وتقدير”.

وشدد بارزاني على :” ان الأحداث الأخيرة هي تصرفات لم يعهدها مجتمع اقليم  كردستان بأخلاقه وثقافته وتعايشه السلمي والإنساني، وسيتم اتخاذ أشد الإجراءات القانونية ضد أي جهة تحاول تشويه وتقبيح الثقافة الرفيعة لمجتمعنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى