كل الأخبار

الهجرة والمهجرين تعلن خطة طوارئ للنازحين

كشف (المكتب الإعلامي) لوزيرة الهجرة والمهجرين رئيسة اللجنة الوطنية العليا لمتابعة اوضاع العراقيين في الخارج ايفان فائق جابرو، اليوم الاربعاء16 كانون الأول 2020 ، لقاء جابرو بالسفير الباباوي لدى العراق المونسنيور ميتجا ليسكوفار بمقر الوزارة في العاصمة بغداد.

وذكر المكتب في بيان أن “الجانبين بحثا خلال اللقاء مجريات خطة طوارئ الوزارة في تشجيع الأسر النازحة في المخيمات على العودة طوعاً الى مناطقهم الاصلية، فضلا عن اوضاع اللاجئين في دول المهجر وآلية دعمهم ماديا ومعنويا”.

وقالت جابرو خلال اللقاء ان “الإرهاب ترك آثارا سلبية ملموسة في العراق من بينها تدمير المناطق التي كانت تحت سيطرته وتناقص أعداد الاقليات في البلاد جراء الهجرة في السنوات الأخيرة”.

وبينت الوزيرة ان “الحكومة العراقية متمثلة بوزارة الهجرة والمهجرين عملت على مد جسور الثقة بينها وبين الاقليات للحفاظ على وجودهم في الوطن” ، منوهة الى أن “العراق ملتقى الديانات التي تتفق كلها على احترام الإنسان وكرامته وإشاعة ثقافة وقيم السلام “.

وأكدت جابرو “إصرار الحكومة على إعادة النازحين وتأهيل ضحايا داعش من النساء والأطفال من الناحية النفسية والاجتماعية ليندمجوا بالمجتمع ويعيشوا حياة طبيعية”، لافتة الى ان “الوزارة قامت بإغلاق 18 مخيماً للنازحين ولم يتبق سوى ثلاثة فقط، ماعدا المخيمات في إقليم كردستان العراق”.

وطالبت “المنظمات الدولية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي بمساعدة الوزارة في هذا المجال وتقديم جهد اكبر من قبل الشركاء  لانهاء هذا الملف واعادة اخر نازح الى منطقة سكناه الاصلية” .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى