كل الأخبار

النزاهة تظهر أرقاما استبيانية في الدوائر الحكومية وغير الحكومية وتؤشر وجود رشى

طالبت هيأة النزاهة الاتحاديَّة بتبسيط الإجراءات  في دوائر التقاعد؛ لتقليص الروتين وتشديد الرقابة للحدِّ من تأخير إنجاز المُعاملات، فضلاً عن استخدام الحوكمة الإلكترونيَّة فيما يخصُّ إنجاز معاملات مُتقاعدي المحافظات، إذ يضطر المراجعون للبقاء عدَّة أيام؛ من أجل إجراءاتٍ يسيرةٍ.

وأوصت النزاهة في بيان باتخاذ إجراءاتٍ جديَّةٍ وسريعةٍ لإعادة ثقة المُراجعين بتلك الدوائر بعد ارتفاع نسب من يؤكد أو يعتقد بوجود الرشوة في بعضها، والإسراع في إنشاء وحداتٍ خاصةٍ في كلِّ وزارةٍ أو هيئةٍ مُستقلةٍ تتولَّى إنجاز المُعاملات التقاعديَّـة لمُوظَّفيها المُحالين على التقاعد، وقيام ملاكات هيئة التقاعد العامَّة بتدريب هذه الوحدات.

وأظهرت أرقاما  استبيانية ، نفَّـذتها دائرة العلاقات مع المُنظَّمات غير الحكوميَّة في الهيئة لقياس مُدركات الرشوة في القطاع العامِّ في دوائر هيئة التقاعد العامة في بغداد والمحافظات، تبايناً في نسب تعاطي الرشوة بين تلك الدوائر.

وأفادت الدائرة أنها ألفت فريقاً مركزياً يتكوَّن من مُوظَّفين مُدرّبين تدريباً عالياً في عمليَّات الاستبانة واستطلاع الرأي قام بتنفيذ الاستبانة بمعونة فريقين فرعيَّين بذات المهارة، مُبيِّنةً أنه تمَّ استطلاع رأي (7146) مراجعاً في أكثر من (40) زيارةً لدوائر التقاعد في بغداد، و(14) محافظةً شملتها الاستبانة التي نُفِّذَت على مدى شهرين كاملين.

وأكَّدت دائرة النزاهة أن نتائج الاستبانة في بغداد، والتي شملت  دوائر التقاعد (العامة وصندوق مُوظفي الدولة وضحايا الإرهاب والعسكري) أظهرت تفاوتاً في نسبة الذين أيَّـدوا وجود تعاطٍ للرشوة في الدوائر، إذ بلغت النسب فيها (15,7% ،9,64% ، 5,7% ،3,44%) على التوالي، فيما صرَّح (9,8%) بقيامهم بدفع الرشوة في دائرة التقاعد العامَّة و(6,3%) في دائرة تقاعد صندوق مُوظَّفي الدولة و(4% و1%) في دائرتي تقاعد ضحايا الإرهاب والعسكري، لافتةً إلى وجود تقاربٍ في نسب آراء من أيَّدوا قيام المُوظَّف بتأخير أو عرقلة إنجاز المُعاملات في دوائر التقاعد (العامة وصندوق موظفي الدولة وضحايا الإرهاب)، إذ تراوحت النسب بين (21-22%).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى