كل الأخبار

النجيفي:التواطؤ مع القتلة على خلفيات طائفية ومليشياوية فضيحة تطعن العدالة في الصميم

على هامش مجزرة مسجد مصعب بن عمير في ديالى

وصف رئيس جبهة الانقاذ والتنمية اسامة النجيفي اليوم الأحد 23 / 8/ 2020 ، التواطؤ مع القتلة فضيحة تطعن العدالة في الصميم.

ولفت بيان للجبهة تلقى موقع راديو دجلة نسخة منه الى ان النجيفي التقى اليوم شيوخ وأهالي ضحايا جامع مصعب بن عمير في محافظة ديالى ، برفقة النائب رعد الدهلكي، مبينا أن النجيفي استمع الى تفاصيل مروعة عن الجريمة التي ارتكبتها ميليشيات اجرامية قتلت بدم بارد ، وعلى مراحل ، عشرات المصلين وجرحت عشرات آخرين تحت أنظار الاجهزة الأمنية ، وبتواطؤ واضح معها ، فلم يكن مركز الشرطة يبعد أكثر من مائة وخمسين مترا عن الجامع ، وفي الوقت الذي كان فيه المجرمون ينفذون مجزرتهم كانت سيارة الشرطة واقفة عند باب الجامع “.

واضاف البيان انه :” برغم كل ذلك ، وبرغم أن المجرمين معروفون ، وصدرت بحقهم أحكام بالإعدام ، عدلت إلى السجن المؤبد ، وفي كلا الحالتين كان التمييز ينقض الحكم ، ليعلن بعد مرور سنوات على المجزرة إطلاق سراح المنفذين ، وكأن شيئا لم يكن “.

واكد النجيفي لشيوخ وأهالي الضحايا ، بأنه ” يشعر بمظلوميتهم ، ويتعاطف بعمق معها ، والحق يبقى حقا ، مهما تقادم الزمن ، ولا يجوز على الإطلاق السكوت عن جريمة مروعة تركت آثارا تغلي في قلوب أهالي الضحايا ، فما حدث يعد خرقا كبيرا ينال من الحق وينال من الدولة ، وينال من أية قيمة إنسانية ، وان التواطؤ مع القتلة على خلفيات طائفية ومليشياوية فضيحة تطعن العدالة في الصميم” .

وزاد أن :” على المجرمين أن يعرفوا أن الحق قديم ولا يضيع حق وراءه مطالب ، ودماء الشهداء تصرخ بالضمير أن يستيقظ” .
وشدد النجيفي على :” ان الجبهة مع كل الخيرين من الكتل السياسية والنواب ، ستسلك المسار القضائي دفاعا عن الحق ومبادئ العدل ، وستكون هذه الجريمة والظلم الذي أصاب الضحايا وأهاليهم على رأس اهتمامات المسار السياسي للوصول إلى نتيجة واحدة هي الإنصاف والعدل ولا شيء غيره .”

يذكر ان مجموعة مسلحة اقتحمت عام 2014، جامع مصعب بن عمير في محافظة ديالى، وقتلت 34 مصليا، واصابت عشرات آخرين بجروح مختلفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى