كل الأخبار

النبتة الصحراوية أقوى من الألوفيرا على التجاعيد

النبتة الصحراوية أقوى من الألوفيرا على التجاعيد

يُعرف الجل المستخرج من نبتة الألوفيرا بخصائصه التي تؤمّن عناية مثالية بالبشرة وتعالج عدداً كبيراً من مشاكلها. ولكن يبدو أن هناك نبتة أخرى، تنتمي مثل الألوفيرا إلى عائلة الصبار، ولكنها تتمتع بفعالية أكبر منها في مجال الوقاية من التجاعيد. إنها نبتة التين الشوكي، اكتشفوا فوائدها واستعمالاتها التجميلية فيما يلي.

يُستخرج من نبتة التين الشوكي زيتاً يدخل في تركيبة العديد من مستحضرات العناية التجميليّة نظراً لفوائده المتعددة. تأتينا هذه النبتة من المكسيك، وهي تنمو في بلدان حوض المتوسط وصحارى شمال إفريقيا. وتشير الاختبارات أن تحت الغلاف القاسي لأوراق هذه النبتة الصحراوية وفي ثمارها تختبئ مكوّنات غنيّة بمضادات الأكسدة بالإضافة إلى عناصر مرطبة ومغذية تتمتع بفعالية كبيرة في مجال العناية بالبشرة.

فوائد زيت التين الشوكي:

يساهم هذا الزيت بترطيب البشرة بالعمق نظراً لغناه بالحوامض الدهنية الأساسية التي تحمي الحاجز الدهني للجلد وتحافظ على نسبة الرطوبة في طبقاته الداخلية. وهو مثاليّ بالنسبة للبشرات الجافة والفاقدة للحيوية.

يساهم غنى هذا الزيت بالفيتامينات من فئة C، وE، وK، وL في تعزيز آلية تجدد البشرة. وهو يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة بفضل غناه بمادة تُعرف تحت اسم “بتالايين” مما يعني أن تطبيق هذا الزيت على البشرة يساهم في حمايتها من الشمس والجذيرات الحرة التي تؤدي إلى تلف ألياف الكولاجين وظهور التجاعيد المبكرة. ويساهم غنى هذا الزيت بالفيتامينE (0,1 ملليغرام في كل 100 غرام) بتعزيز مفعوله المضاد للشيخوخ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى