كل الأخبار

«المرض الصامت» يصيب ثلث نساء العالم

#صحة عامة

تُوصف هشاشة العظام بالمرض الصامت، وصنفته منظمة الصحة العالمية من بين أكثر 10 أمراض انتشاراً في العالم التي تصيب 30% من النساء و10% من الرجال بعد سن 50 عاماً، ويؤدي إلى تدهور في كثافة وقوة العظام مما يؤدي إلى الكسور والتي لها تأثير خطير وسلبي في جودة الحياة. وبحسب إحصائيات المؤسسة الدولية لهشاشة العظام، تتعرض واحدة من كل ثلاث نساء وواحد من كل خمسة رجال فوق سن الخمسين، لكسر نتيجة هشاشة العظام.

أسباب المرض

وتشمل عوامل الخطر هذه، التي يمكن معالجة بعضها من خلال تغيير أنماط الحياة المتبعة، مثل: (نقص فيتامين «د». وانخفاض معدلات النشاط البدني. وانقطاع الطمث المبكر. واستخدام علاج الكورتيزون أو الستيرويد على المدى الطويل. والتدخين. ونقص الوزن إلى ما دون الحد الصحي. وأمراض العظام. وسوء امتصاص المغذيات وغيرها من المسائل المتعلقة بالتغذية مثل نقص الكالسيوم. والتاريخ العائلي للإصابة بالكسور. ويمثل اليوم العالمي لهشاشة العظام الذي يصادف 20 أكتوبر من كل عام، فرصة مثالية لزيادة وعي أفراد المجتمع بأعراض هشاشة العظام وأسبابها، وطرق الوقاية والتشخيص والعلاج خاصة بعد سن الخمسين، إضافة إلى دور التغذية الصحية والنشاط البدني على صحة العظام).

الكالسيوم وفيتامين د

ينبغي على المرضى الحصول على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين د، إلى جانب الامتناع عن التدخين والتقليل من استهلاك الكافيين والمشروبات الغازية، وفي نفس الوقت تقديم الدعم للمرضى وأسرهم وإجراء التغييرات المناسبة على أنماط حياة المرضى، لتمكينهم من أخذ زمام الأمور والسيطرة على حياتهم بشكل أفضل.

صلابة العظام

حول طرق علاج هشاشة العظام، تقول الدكتورة سارة سليمان، استشاري الغدد الصماء والسكري في مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، إن العلاج بحقن (دينوسوماب)، أثبت فعاليته في الحفاظ على صلابة العظام حيث يمنع فقدان كثافتها من خلال تأثيره في خلايا معينة في الجسم لتقليل احتمالية تآكل العظام. وتضيف: «إلا أنه ينبغي استمرار أخذ هذه الحقن مدى الحياة، حيث إن إيقاف أو تأخير الحقن يسبب تدهور صحة العظام بشكل سريع، وتزداد احتمالية خطر الإصابة بالكسور بصورة بالغة إذا تم تأخير العلاج لمدة شهرين فقط». وحذرت من أن هشاشة العظام بشكل عام تسبب ضعف العظام لتصبح أكثر عرضة للكسور. كما نصحت المرضى بإجراء الفحوصات التشخيصية والعلاجية للحصول على الاستشارات والإرشادات الطبية حول مرض هشاشة العظام فضلاً عن قياس كثافة العظام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى