كل الأخبار

الكعبي: يجب تغيير السياسة الامنية في البلاد قبل ان يزداد الوضع سوءا

معالجة الضعف الاستخباري لإيقاف مسلسل اغتيال القادة و الضباط

عزى النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي ، الشعب العراقي وابطال مختلف تشكيلات القوات الامنية ، سيما جهاز مكافحة الارهاب ، باستشهاد آمر فوج مكافحة الارهاب بصلاح الدين العقيد الركن هشام محمد خلال مطاردة عصابات داعش في جبال مكحول فجر اليوم الجمعة .

وقال الكعبي في بيان  انه لطالما حذر من تواجد عصابات داعش في عدد من المحافظات والمناطق ، ودعا لضرورة انتهاج سياسة امنية دقيقة وجدية من شأنها دحر الستراتيجية الجديدة للارهاب التي تتلخص بـ ” الكمائن النوعية ” وشن هجمات كبرى على عدد من القادة والضباط بين فترة واخرى ، مطالبا القائد العام للقوات المسلحة وجميع التشكيلات والصنوف الامنية بتغيير السياسة الامنية في البلاد ومعالجة الضعف الاستخباري ليتوقف مسلسل اغتيال القادة و الضباط في عدد من المناطق والمحافظات ، قبل ان يزداد الوضع سوءا .

وختم الكعبي بيانه بالقول :” تغمد الله الشهيد البطل برحمته الواسعة واسكنه فسيح جنانه وحشره مع الامام الحسين وانصاره عليهم السلام ،والهم ذويه ومحبيه والابطال في جهاز مكافحة الارهاب الصبر والسلوان”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى