كل الأخبار

الكاظمي يوجه مفوضية الانتخابات بوجوب تسريع اكمال التسجيل البايومتري للناخبين

اهمية تمكين الناخبين من التصويت

وجه رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، مفوضية الانتخابات بمضاعفة جهودها لتسريع اكمال التسجيل البايومتري للناخبين العراقيين في اقرب وقت، استعدادا للانتخابات المبكرة، فيما دعا  المواطنين العراقيين المؤهلين للتصويت كافة الى الاسراع بتحديث بياناتهم الانتخابية للحصول على البطاقة الانتخابية البايومترية الخاصة بكل منهم.

وشدد الكاظمي في بيان لمكتبه ، على اهمية تمكين  الناخبين كافة  من التصويت في الانتخابات النيابية المبكرة، المقرر اجراؤها في السادس من شهر حزيران المقبل، معتبرا :” ان مشاركتهم الواسعة في التصويت دليل على ثقة الشعب العراقي بالديمقراطية والنظام المدني الدستوري، كما يسهم في قطع الطريق على المسيئين لنزاهة وشفافية العملية الانتخابية.”

و اشاد بالقدرات التقنية والمهنية لخبراء وموظفي المفوضية وبما يبذلونه من جهود وحرص في تسجيل وتنظيم بيانات عدد متزايد من الناخبين ومنحهم بطاقاتهم الانتخابية في الوقت المطلوب، داعيا  المواطنين المؤهلين للتصويت كافة الى الاسراع بتحديث بياناتهم الانتخابية عبر الذهاب شخصيا الى مراكز التسجيل القريبة، تمهيدا لتسلم بطاقاتهم الألكترونية البايومترية التي ستسمح لهم بالادلاء بأصواتهم في الانتخابات.

كما وجّه رئيس مجلس الوزراء بضرورة قيام المفوضية والجهات الرسمية المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة والميسّرة لضمان حصول  الناخبين المؤهلين، بمن فيهم النازحون، على البطاقة البايومترية خلال فترة وجيزة. ودعا الجهات الرسمية والشعبية  كافة الى دعم المفوضية على الصعد كافة  لاكمال استعداداتها لاجراء الانتخابات المبكرة المقبلة.

وكان رئيس مجلس الوزراء قد تسلم أمس تقريرا عن اجتماع وفد حكومي رفيع المستوى مع رئيس واعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خصص لبحث سبل انجاز التسجيل البايومتري الكامل للناخبين العراقيين المؤهلين للانتخابات المقبلة، والذين يتجاوز عددهم الكلي ستة وعشرين مليون ناخب، بمن فيهم المواليد الجديدة المستحقة، وتشمل مواليد اعوام 2003 و2002 و2001 فضلا عن النازحين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى