كل الأخبار

القضاء يطلب رفع الحصانة عن وزير الدفاع الاسبق خالد العبيدي

طلب مجلس القضاء الإعلى، رفع الحصانة عن وزير الدفاع الأسبق والنائب الحالي خالد العبيدي، على خلفية حادثة “الطائرة التشيكية”.

 

وذكر كتاب صادر عن رئاسة محكمة استئناف بغداد/ الكرخ الاتحادية، أن “المحكمة تجري التحقيق في القضية الخاصة بقيام المتهم (خالد العبيدي) وزير الدفاع السابق وعضو مجلس النواب العراقي للدورة الحالية بالتصرف بالأسلحة التي تم ضبطها على متن طائرة الشحن التشيكية الهابطة من مطار بغداد الدولي دون انتظار نتائج التحقيق”. 

 

وأضاف الكتاب، أن “المحكمة قررت بقرارها المؤرخ في 6 / 2 / 2 / 2020 استقدام المتهم (خالد متعب العبيدي) وفق أحكام المادة (340) ق.ع، ولكون المتهم عضو في مجلس النواب العراقي للدورة الحالية راجين مفاتحة مجلس النواب العراقي لرفع الحصانة عنه بغية إكمال الإجراءات القانونية بحقه”.

وهبطت طائرة روسية في مطار بغداد ، في حقبة رئاسة حيدر العبادي للحكومة العراقية، بهدف التزود بالوقود، وعند فحص حمولة الطائرة تبين أنها محملة بـ 40 طن من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ولم تكن الحمولة “سجائر” كما ادعى طاقم الطيارة.  

 

وكلّف حيدر العبادي، في وقتها، وزير دفاعه خالد العبيدي بالتحقيق بشأن شحنة الأسلحة.

 

وكانت الطائرة المحملة بنحو 40 طناً من الأسلحة المختلفة لم يسمح لها، بالهبوط في مطار السليمانية التابع لإقليم كردستان للتزود بالوقود، ما دفع قائدها للتوجه إلى مطار بغداد، وهبطت فيه دون أن تعرف الوجهة التي كانت تقصدها، حسب وسائل إعلام محلية. 

 

وأشارت تلك الوسائل إلى أن الطائرة التي هبطت في مطار بغداد للتزود بالوقود تعود إلى شركة روسية، وبحوزتها أوراق إثبات تُشير إلى انطلاقها من التشيك، فيما أشارت معلومات إلى أن هذه الأسلحة كانت متوجهة إلى داعش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى