كل الأخبار

العمليات المشتركة تصدر تصريحا جديدا بشأن الاعتداء التركي

"ما قامت به تركيا تصرف خطير يمثل نوعا من العدوانية ضد السيادة العراقية".  

اكدت قيادة العمليات المشتركة، الخميس، ان القوات الامنية لديها القدرات العسكرية للدفاع عن امن البلد من أية اعتداءات خارجية.

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي في تصريحات للوكالة الرسمية ان “ما قامت به تركيا باستهداف ضباط عراقيين اثناء تأدية واجبهم في قيادة قوات حرس الحدود، له تأثيرات سلبية على مستوى العلاقات ما بين البلدين”، عادا اياه بأنه “تصرف خطير يمثل نوعا من العدوانية ضد السيادة العراقية”.

واضاف ان “قيادة العمليات المشتركة بدأت بالتشاور على مستوى عال مع وزارتي الدفاع والداخلية ومع القيادات العسكرية في اقليم كردستان لمناقشة تداعيات الاعتداءات التركية المتكررة على الاراضي العراقية”، لافتا الى ان “هنالك تعليمات ووصايا قد تصدر من قبل القائد العام للقوات المسلحة بهذا الشأن”.

واشار الى ان “قيادة العمليات المشتركة ترفض استخدام الاراضي العراقية لتصفية الحسابات”، مشددا بالقول إنه “على تركيا ان تحل مشكلتها بنفسها بعيدا عن الاراضي العراقية”.

واوضح ان “مجلس الامن الوطني اكد في اجتماعه ان لدى العراق خيارات عدة للرد على هذه الاعتداءات منها الحوار الدبلوماسي والعمل السياسي”، لافتا الى ان “قيادة العمليات المشتركة لديها الامكانيات والقدرات العسكرية للدفاع عن امن البلد وسيادته، ففي حال صدور اوامر بشأن ذلك فان القوات الامنية على اتم الاستعداد للدفاع عن الامن الوطني”.

ولفت الى ان “حرس الاقليم طلب في الاجتماع ان يتحاور حول بعض النقاط الامنية في المراكز المشتركة”، مؤكدا ان “قيادة العمليات المشتركة تنتظر رد حرس الاقليم والبيشمركة حول إليه عمل هذه المراكز”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى