كل الأخبار

الانتقادات تطال ميلانيا ترامب بسبب إطلالتها

#مشاهيرالعالم

بدت السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب بغاية الأناقة خلال حضورها المؤتمر الوطني الجمهوري لعام 2020، إذ أطلت

ببدلة نسائية باللون العسكري مؤلفة من جاكيت وتنورة، ومع ذلك لم تسلم من انتقادات رواد التواصل الاجتماعي.

وتشتهر السيدة الأولى بذوقها العالي في انتقاء الأزياء الراقية ولكن نشطاء السوشال ميديا اعتبروا أنها أطلت بملابس مماثلة في الأحداث السابقة وأن إطلالتها لم تكن دافئة ومناسبة للحدث.

وأشار موقع “إكسبريس” إلى أن بدلة ميلانيا هي من توقيع دار الأزياء العالمية ألكسندر ماكوين، ويبلغ سعرها حوالي 2000 جنيهاً إسترلينياً.

وبحسب موقع “إكسبريس” فقد كتب أحد مستخدمي تويتر: “اختيار ميلانيا لبدلة عسكرية بارد للغاية! ليس بالاختيار الدافئ والمناسب للحدث”.

وقال آخر: “ما هو الخطاب الذي تحاول ميلانيا قوله بهذا الفستان؟”.

وغرد آخر: “نادراً ما ألاحظ الأزياء، لكن أليس لباسها حزيناً؟”.

وقالت سيدة أميركا الأولى خلال خطابها أمام المؤتمر الوطني للحزب من البيت الأبيض إنها تشعر بالأسى تجاه الذين يعانون من تفشي فيروس كورونا، وذلك أثناء حديثها عن المظاهرات ضد العنصرية في أنحاء البلاد.
وأضافت ميلانيا في حديثها: “دونالد لن يشعر بالراحة حتى يبذل كل ما يستطيع من أجل رعاية جميع من تضرروا من هذا الوباء المروع” موجهة حديثها للمتضررين “أنتم لست بمفردكم”.

واعترفت ميلانيا ” بالحقيقة المؤلمة” لبعض نواحي تاريخ البلاد، ولكن قالت إنه يجب التركيز على المستقبل. وقالت: “أطالب المواطنين بالاتحاد معاً بطريقة متحضرة، لكي نعمل ونرتقي لنكون مثالاً لنموذجنا الأميركي”. كما وصفت ترامب بالزوج والأب المحب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى