كل الأخبار

الإتحاد الإسلامي يسلم مناصبه المحلية لحكومة دهوك بسبب تردي أوضاع المواطنين

دعما لمساءلة بارزاني في البرلمان

أعلن الإتحاد الإسلامي الكردستاني ، اليوم السبت ، تسليم مناصبه الإدارية في الحكومة المحلية بدهوك رسميا، بعد إستقالة الأعضاء المنتدبين من كتلة الحزب لشغل المناصب بالحكومة في الحادي والعشرين من شهر أيلول الماضي 2020.

وأكد الإتحاد  في بيان ، ( تلقى موقع راديو دجلة نسخة منه )، صادر عن كتلة الاتحاد الإسلامي في مجلس محافظة دهوك، أن أعضاء الاتحاد الإسلامي وعددهم 17 عضوا منتدبا سلموا مناصبهم التي كانوا يشغلونها في الحكومة المحلية بدهوك.

 

وقال ” إن تسليم المناصب يأتي تنفيذا لإستقالاتهم التي قدموها في 21/9/2020، للإنسحاب رسمياً من الحكومة المحلية.

وأعلنت كتلة الاتحاد الإسلامي في مجلس محافظة دهوك في 21 ايلول الماضي، في بيان،عن انسحاب كافة اعضائها من المناصب التي يشغلونها في الحكومة المحلية.

وجاء القرار دعما لموقف كتلة الإتحاد الإسلامي بشأن استدعاء رئيس حكومة الإقليم الى البرلمان ومساءلته حول أسباب تأخر صرف الرواتب وقضايا أخرى ذات صلة بالوضع السياسي والإداري المتردي في الإقليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى