كل الأخبار

ارتفاع معدل الأُمية في العراق سببه الظروف الامنية والاقتصادية

التربية حريصة على عدم تفشي الأمية

عزت وزارة التربية، السبت، الارتفاع الحاصل في معدل الأُميين في العراق الى الظروف الامنية والاقتصادية التي تمر بها البلاد، مؤكدة انها تعمل على تقليل هذه الاعداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة إن “العاملين الأمني والاقتصادي أثرا بشكل كبير في زيادة أعداد الأميين في العراق”، لافتاً إلى أن “النزوح القسري كان بسبب عصابات داعش ، إضافة إلى ذلك هناك مشاكل اقتصادية من الممكن أن تدفع بعوائل للنزوح من جنوب العراق إلى مناطق أخرى، وهذان العاملان أثرا بشكل كبير في تفشي الأمية وزيادة أعدادها”.

 وأوضح أن “وزارة التربية عملت على افتتاح ما يقارب من الـ20 ألف مركز لمحو الأمية شملت أكثر من مليوني شخص، إضافة إلى أن هناك أنصاف متعلمين، وهناك متعلمون، وهناك من تخرج من محو الأمية ،وهناك أكثر من 600 ألف دارس”، مؤكداً أن “وزارة التربية حريصة على ألّا يكون هناك تفشياً للأمية داخل العراق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى