كل الأخبار

اختبار نفسي.. هل أنتِ مصابة بالشراهة؟

ليست سهلة أبداً الحالة التي تمرّ بها المرأة التي تعاني الشراهة، حيث تتناول الطعام بلا وعي، ثم لا تلبث أن تشعر بالحزن الشديد، فتصاب بالاكتئاب لتعود وتأكل وتأكل وتظل تأكل، حتى تخرج عادة الطعام كلياً عن سيطرتها. فهل تشعرين بأن لديك ميولاً نحو الشره المرضي؟ هل تقومين بسلوكيات تجعلك تتساءلين: هل أنا ضحية الشراهة؟ هل تتقيئين ذاتياً لتتخلصي مما أفرطت في تناوله من طعام؟

اختبار قد يساعدكِ على اكتشاف نفسكِ أكثر، وتبيان ما إذا كنتِ مصابة أو معرضة للإصابة بالشراهة المرضية:

1 – تواجهين عادات أثناء تناولكِ الطعام تختلف عن عادات الآخرين:

أ- غالباً.   ب – أحياناً.   ج- نادراً.

2 – تفكرين في الاستمرار بالطعام وتستيقظين ليلاً لتناول قطعة حلوى في برادكِ:

أ- غالباً.   ب – أحياناً.   ج- نادراً.

3 – تفضلين تناول طعامك وحدكِ كي تتأكدي من عدم رؤيتك أحد ما وأنت تأكلين:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

4 – تواجهين نوبات نهم في الطعام، تتناولين خلالها كميات كبيرة من دون أي شعور بالشبع:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

5 – تستخدمين المسهلات أو مدرات البول كوسيلة للتحكم في الوزن:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

6 – تتناولين الطعام بسرعة هائلة وتنهين ما في طبقك قبل كل الآخرين:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

7 – تأكلين لترتاحي، عملاً بالمثل القائل (الطعام يريح الأعصاب):

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

8 – تشعرين بالاشمئزاز من نفسك وبالذنب الشديد لكمية الطعام التي التهمتها:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

9 – هل تشعرين بالخجل من السمنة لكنك تعجزين عن تخفيض كمية ما تأكلين:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

10 – تشعرين بالسعادة في فترة «كوفيد 19» لأنك غير مضطرة إلى ارتداء ملابسك ورؤية الناس:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

11 – هل تخططين للوجبة التالية أثناء تناولك الوجبة الحالية:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

12 – هل تأكلين أكثر كلما توترتِ أكثر:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

13 – هل تزنين نفسكِ مرات في اليوم الواحد:

أ- غالباً.   ب- أحياناً.    ج- نادراً.

النقاط:

النقاط: أ (3 نقاط)         ب (نقطتان)         ج (نقطة واحدة)

النتائج:

1 – نقاطك بين 30 و39؟

تواجهين ميولاً قوية نحو الشره المرضي العصبي، والحالات النفسية التي تمرين بها، وتتعلق بمفهومك للطعام وأسلوبك في التعامل معه والإفراط في تناوله على الرغم من معرفتك أن ذلك سيرتدّ عليك، بشكل أو بآخر، يجعلك ضحية مرض الشراهة. لذا، نصيحة، ارفعي هاتفك الآن واتصلي بطبيبك. أخبريه كل شيء. لا تخجلي. وهو سيساعدك أو سيحولك إلى اختصاصي آخر.

2 – نقاطك بين 20 و26؟

احتمال كبير ألا يكون لديك شره عصبي مرضي لكن هذا لا يعني أن لا ميول، ولو خفيفة، نحو ذلك، لذا راجعي طبيبك، واطلبي باكراً المساعدة، كي لا تقعي ضحية هذا الشره وتصبح العودة للوراء أكثر صعوبة.

3 – نقاطك بين 1 و13؟

تنفسي الصعداء، فأنتِ لا تعانين اضطراب تناول الطعام بنهم. هنيئاً لك، وثقي دائماً بالمثل القائل: «احذر طعاماً قبل هضم طعام».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى