كل الأخبار

إستقرار كركوك وإرادة مكوناتها أبرز محاور صالح والصالحي

شدد رئيس الجمهورية برهم صالح ضرورة معالجة المسائل العالقة في كركوك وفق الدستور وأرادة أهلها وحماية التعايش السلمي بين مكوناتها.

وذكر بيان رئاسي  ” ان صالح بحث (اليوم الاثنين 7 كانون الأول 2020 ) في قصر السلام ببغداد،مع رئيس الجبهة التركمانية أرشد الصالحي، مجمل تطورات الأوضاع الأمنية والخدمية في كركوك، والقضايا التي تواجه أهلها، مع ضرورة تعزيز أمنهم وسلامتهم وتوفير الخدمات لهم”.

وجرى، خلال اللقاء، التأكيد على ضرورة معالجة المسائل العالقة في كركوك من خلال الاحتكام إلى الدستور، وحل الإشكالات التي تواجهها عبر الحوار والتلاقي بين سكانها الأصليين، والشروع في تحسين أوضاعهم وتجاوز معاناتهم بسبب سياسيات الاستبداد والفساد والتمييز، وأن تكون الحلول مستندة الى إرادة الكركوكيين بعيداً عن التهميش والإقصاء، وتضمن الاستقرار والتعايش السلمي بين جميع المكونات والأطياف”.

وأكد صالح وجوب إنهاء الإشكالات العالقة وتخفيف معاناة الكركوكيين، والحيلولة دون تأزيم الأوضاع وجعل المدينة ساحة للخلافات والمشاكل، مشدداً على أهمية تعزيز أمن المدينة وسلامة أهلها، ومنع الإرهابيين من استغلال الأوضاع وتهديد الاستقرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى