كل الأخبار

إتهام حكومة الكاظمي بالتقاعس عن كشف قتلة الناشطين

محاولات اغتيال الناشطين المدنيين بلغت (9) حالات في محافظات البصرة وذي قار وميسان

أكدت مفوضية حقوق الانسان في العراق  اليوم الخميس 20 /8/  /2020 ” أن تكرار حوادث الاغتيالات يجعلها تجدد مطالبتها القائد العام للقوات المسلحة والوزارات والاجهزة الامنية ، بتحمل مسؤولية الحفاظ على حياة الناشطين والمتظاهرين السلميين وحقهم بالامن والامان “.

وأشارت المفوضية في بيان صحفي ” تلقى موقع راديو دجلة نسخة منه ” الى تزايد حالات ومحاولات اغتيال الناشطين المدنيين والتي بلغت (9) حالات في محافظات (البصرة وذي قار وميسان) خلال شهر آب الحالي ، ما ادى الى استشهاد واصابة عدد منهم ، وعدت ذلك انتهاكا صارخا لحق الحياة والامن والامان للمواطن. وفق البيان

ولفتت المفوضية الى ان تقاعس الاجهزة الامنية في ممارسة دورها الدستوري في حماية المواطنين والناشطين يضع علامات استفهام كبيرة على دورها وتخليها عن واجباتها تجاه امن المجتمع والمواطن ، ما يجعلنا امام هاجس انهيار السلم المجتمعي في اي لحظة “.

مشددة على ضرورة العمل بشكل مكثف للكشف عن العصابات المنفلتة التي تقوم بهذه الانتهاكات والجرائم وبث الرعب والخوف وتكميم الافواه ، وتقديمها للعدالة لتنال جزاءها العادل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى