كل الأخبار

أغذية مضادة للفيروسات

يحارب الجسم البكتيريا والجراثيم والفيروسات، التي تدخله من خلال الهواء أو الطعام والشراب. وتتعدد أشكال المقاومة والمحاربة، سواء كانت نوبة أنفلونزا شائعة أو التهاباً جلدياً أو اضطراباً في المعدة، إذ دائماً ما تكون آلية الدفاع الداخلي نشطة، ونظام مناعة الجسم قوياً، لكنه يحتاج إلى المساعدة، التي يمكن تقديمها على شكل أطعمة مضادة للبكتيريا والفيروسات والميكروبات.

 فإن الجسم يتكون من تريليونات من البكتيريا المفيدة التي تعيش على الجلد، وفي الأمعاء والخلايا المخاطية، والتي تقوم بدورها بتقسيم الطعام إلى مغذيات قابلة للامتصاص، وتدمر الخلايا المسببة للأمراض، وتدعم وظيفة المناعة. وتضيف ندى: «هناك كائنات حية دقيقة أخرى مسؤولة عن الالتهابات، يمكن أن تدخل الجراثيم في شكل فيروسات والبكتيريا المعدية المعروفة باسم (مسببات الأمراض) إلى جسمك، عن طريق الفم أو العينين أو الأنف أو الجروح المفتوحة، وقد تنتج السموم ويمكن أن تتكاثر في الجسم، استجابة لمسببات الأمراض الهاجمة، فينتقل الجهاز المناعي لجسمك إلى العمل، إذ توجد علاقة وثيقة بين صحتك الغذائية العامة والأداء السليم لجهاز المناعة، ومن المهم تناول الأطعمة التي تحارب العدوى وتساعد على تقوية دفاعات الجسم الطبيعية.

زنجبيل وكركم وزعتر

تحتوي الأعشاب والتوابل على مركبات مضادة للميكروبات والجراثيم وتشمل: (الزنجبيل: يعطي مذاقاً نفاثاً ويظهر نشاطاً مضاداً للبكتيريا ضد جميع مسببات الأمراض، كما يحتوي على مجموعة مركبات كيميائية تسمى سيسكيتيربين، تقتل فيروسات الأنف، وهي عوامل تسبب البرد بما فيها الالتهابات الفموية، ويشيع استخدامها مع العسل كعلاج لاحتقان الحلق والعدوى). و(القرنفل: المكون الرئيسي الفعال لمضادات الميكروبات فيها هو: الأوجينول. تساعد على مكافحة العدوى كما يتضح من استخدامها في المطهرات لعلاج أمراض اللثة والعدوى). و(الأوريجانو: المكونات الرئيسية المضادة للميكروبات فيه، هي: كارفاكيرول وثيمول. وهذه العوامل فعالة ضد بعض الالتهابات البكتيرية، مثل: المكورات العنقودية والسالمونيلا). و(الزعتر: الثيمول هو: المركب النشط الرئيسي المضاد للميكروبات في الزعتر. ولزيت الزعتر تأثير مضاد للجراثيم عالية ضد 35 سلالات بكتيرية). و(الكركم: مطهر كبير يستخدم لعلاج الجروح، ومضاد للبكتيريا الذي يحافظ على نظافة جهازك الداخلي. ويعد شرب كوب من لبن الكركم كل يوم، أفضل الطرق لتعزيز المناعة). و(القرفة: الخصائص المضادة للميكروبات في القرفة، تجعلها عاملاً مساعداً للصحة لعلاج الالتهابات والاضطرابات المعوية والتهابات المسالك البولية).

جوافة وكيوي وبرتقال

 يعتبر فيتامين (ج) أحد مضادات الأكسدة المهمة الموجودة فى الجوافة والفلفل الأحمر والكيوي والفراولة والبرتقال والبابايا والكرنب، ويساعد على تجديد مضادات الأكسدة الأخرى في الجسم، منها فيتامين (هـ). وقد يؤدي انخفاض مستويات فيتامين (ج) إلى ضعف المناعة وزيادة القابلية للإصابة بالعدوى، وهذه المواد الغذائية قد تمنع وتعالج الالتهابات الجهازية.

و أن فيتامين (ج) قد يساعد على منع الإصابة بالالتهابات المتنوعة وتقصيرها وتخفيفها، فيما يمكن أن يحمي فيتامين (هـ)، الموجود فى بذور دوار الشمس واللوز والسبانخ والأفوكادو والقرع والكيوي وسمك السلمون المرقط وزيت الزيتون، الخلايا من الأكسدة وتسهم في منع حدوث إصابات، ولها تأثير على التهابات الجهاز التنفسي.

خضراوات وثوم وعسل

 أن فيتامينات الحديد التي توفرها الدواجن، تحث الجسم على نقل الأكسجين إلى الخلايا، وتلعب العناصر الغذائية دوراً رئيسياً في صحة الخلايا وعملية التخثر، وتحتوي أيضاً على الزنك مما يساعد على تنظيم الالتهاب وزيادة كفاءة الاستجابة المناعية.

ومن مضادات الأكسدة التي تساعد على زيادة نظام المناعة ولمكافحة العدوى، لوجود مادة الكولين التي تساعد على تحسين بنية وحركة الخلية، كما أن الثوم يعتبر أداة فعالة في مكافحة العدوى، لغناه بمضادات الأكسدة، منها: الأليسين التى تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض مثل الزهايمر والسرطان، وهو مضاد قوي للبكتيريا. أما الليمون، ففيه خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا المسببة لحب الشباب، حيث إنه غني بفيتامين (ج)، الذي يعمل مضاداً للأكسدة ويحارب الجذور الحرة المسببة للأمراض». وتشير ندى إلى أن العسل هو واحد من الأدوية الطبيعية المضادة للميكروبات المستخدمة، كونه يحتوي على أنزيمات حية، تطلق بيروكسيد الهيدروجين المعروف بقتل الجراثيم والعناصر الغريبة غير المرغوبة فى الجسم. بينما تأتي الخصائص المضادة للبكتيريا في جوز زيت الهند، من وجود الأحماض الدهنية فيه، ومنها: حمض اللوريك وحمض الكابريليك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى