كل الأخبار

أسئلة وأجوبة عن مرض البهاق والعلاج

 البهاق هو حالة جلدية تفقد فيها بقع الجلد لونها، لا سيما أنه ليس كل بقعة بيضاء على الجلد تشخص على أنها بهاق، أن بقع البهاق تحديداً تظهر عندما تموت الخلايا الصبغية الموجودة داخل الجلد، حيث إن الخلايا الصبغية هي الخلايا المسؤولة عن إنتاج صبغة الجلد الميلانين، الذي يعطي الجلد لونه ويحميه من أشعة الشمس فوق البنفسجية، وتختلف المساحة الكلية للجلد التي يمكن أن تتأثر بالبهاق بين الأفراد، يمكن أن يؤثر أيضاً في العينين وداخل الفم والشعر، وتجيب أبو زيد عن أسئلة شائعة تتعلق بالبهاق.

* هل يمكننا معرفة إذا كانت تلك البقع ستنتشر في أماكن أكثر في المستقبل؟
– من الصعب التكهن بما إذا كانت البقع ستنتشر ومقدار انتشارها. قد يستغرق الانتشار أسابيع، أو قد تظل البقع مستقرة لشهور أو سنوات ولكن في معظم الحالات تظل المناطق المصابة متغيرة اللون لبقية حياة الشخص، أيضاً البهاق ليس معدياً، ويمكن أن يظهر في أي عمر، وأشارت الدراسات العلمية ألى أنه غالباً يبدأ قبل سن الثلاثين.

* ما أسباب الإصابة بالبهاق؟
– الأسباب الدقيقة للبهاق غير واضحة. لكن قد تكون مرتبطة باضطراب في المناعة الذاتية، حيث يصبح الجهاز المناعي للإنسان مفرط النشاط ويدمر الخلايا الصبغية، أيضاً قد يكون السبب تعرض المريض للتوتر العصبي والنفسي، أو قد يتضرر الجلد بسبب حروق الشمس الحرجة، فضلاً عن التعرض لبعض المواد الكيميائية، كما قد يكون البهاق وراثياً من أحد أفراد العائلة، أو قد يكون بسبب فيروس أثر في الجهاز المناعي في الجسم.

* ما أعراض البهاق؟
– العرض الوحيد للبهاق هو ظهور بقع بيضاء مسطحة أو بقع على الجلد. غالباً ما تبدأ في منطقة تميل إلى التعرض لأشعة الشمس، قد يكون لدى بعض الأشخاص عدد قليل فقط من النقاط البيضاء التي لا تتطور أكثر، بينما يصاب البعض الآخر ببقع بيضاء أكبر.

* ما تطور أثار البهاق على المريض؟
– على الرغم من أن البهاق لا يتطور إلى أمراض أخرى، لكن من المرجح أن يعاني الأشخاص المصابون بهذه الحالة من حروق الشمس المؤلمة، أو فقدان السمع في بعض الحالات، وقد يحدث المرض تغيرات في الرؤية وإنتاج الدموع.

* هل البهاق يعتبر مشكلة تجميلية ام عضوية؟
– البهاق أكثر من مشكلة تجميلية. إنها قضية صحية تحتاج إلى عناية طبية ونفسية، فقد يصعب التعامل مع وصمة العار الاجتماعية للبهاق، يمكن أن يؤدي الإحراج إلى مشاكل في احترام الذات، وفي بعض الحالات يمكن أن ينتج عن ذلك القلق والتوتر والاكتئاب.

* كيف يمكننا مساعدة مريض البهاق للتخلص من الآثار النفسية؟
– لا بد من زيادة الوعي حول البهاق من خلال وسائل الإعلام وغيرها من الوسائل، أيضاً مساعدة المريض يمكن أن تتم من خلال التحدث إلى أصدقاء الأشخاص المصابين، إذ إن ذلك يمكن أن يساعدهم على التغلب على هذه الصعوبات، ويجب على أي شخص يعاني من البهاق ويصاحب ذلك أعراض نفسية مثل القلق والتوتر والاكتئاب، أن يطلب المساعدة فوراً من الطب النفسي.

* ما علاج البهاق المتوافر حالياً؟
– يجب استخدام واقٍ من الشمس، لأن البقع الفاتحة من الجلد حساسة بشكل خاص لأشعة الشمس، ويمكن أن تحترق بسهولة. كما توضح أن خيارات العلاج قد تشمل العلاج بالضوء بالتعرض لأشعة UVA أو UVB ويمكن استخدام الـPsoralen مع العلاج بالضوء، وأيضاً باستخدام كريمات الكورتيكوستيرويدات الموضعية مثل: كالسيبوترين ودوفونيكس، فضلاً عن العلاج باستخدام جلسات الليزر وبلازما الدم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى