أنشأ موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم "فيسبوك"، دليلا خاصا لتحسين طريقة المساعدة بالحفاظ على "سلامة المسلمين" على الإنترنت، في محاولة لمكافحة الإسلاموفوبيا والعنصرية وخطاب الكراهية في المجتمع.

ونقل موقع "inews.co.uk" البريطاني، عن مسؤول السياسات في مقر "فيسبوك" بالمملكة المتحدة، سايمون ميلنر، قوله إن "الحفاظ على سلامة المسلمين على الإنترنت يأتي عبر النظر بشكل جدي في مشكلة الكراهية والتعصب، في شراكة مع المستشارين اللاهوتيين (الباحثين في علوم الإله) وتمكين المستخدمين المسلمين من استخدام الفيسبوك دون مشاكل".

ويحتوي الدليل، الذي نشر تفاصيله الموقع البريطاني، مؤخرا، على نصائح حول الإبلاغ عن التعليقات المسيئة والمحتوى الضار إلى فيسبوك والشرطة، فضلا عن توجيه الجمهور لما يجب أن لا تتم مشاركته على الشبكة الاجتماعية، وكيفية دعم شخص يتعرض للهجوم لكونه مسلما.

وسوف يتم إطلاق الدليل في حفل كبير، سيدعى نواب بريطانيون إليه وسيتحدثون إلى أئمة المساجد حول القضايا التي تواجه المجتمعات الإسلامية.

ووفقا للموقع فقد وجه كتاب "فيسبوك" الجديد، بأنه "إذا رأيت شخصا ما مستهدفا لكونه مسلما، لا تقف متفرجا. أرسل لهم رسائل داعمة وأطلعه على قصصكم الجيدة عن كيفية إسهام أتباع جميع الأديان بما فيهم المسلمون في المجتمع للمساعدة، وشارك في تبديد أساطير وأكاذيب اليمين المتطرف عن المسلمين".